الصفحة الرئيسية الحالات الصحية | الرؤية المشوشة

ما هي الرؤية المشوشة؟ الأسباب والعلاجات

صورة ضبابية للكلب

إن الرؤية المشوشة عبارة عن فقدان حدة الإبصار مما يجعل الأشياء تبدو غير واضحة وضبابية.

ضمن الأسباب الرئيسية لتشوُّش الرؤية هي الأخطاء الانكسارية - قصر النظر وطول النظر والإستجماتزم - وطول النظر الشيخوخي. ولكن يمكن أن تكون الرؤية المشوشة أيضًا عرضًا يدل على وجود مشكلات أكثر خطورة من بينها أمراض العين المحتملة المهددة للرؤية أو الاضطرابات العصبية.

ويمكن أن يؤثر تشوُّش الرؤية في العينين كلتيهما، ولكن يعاني بعض الأشخاص من تشوُّش الرؤية في عين واحدة فقط.

أما الرؤية الغائمة؛ حيث تبدو الأشياء معتمة "ومثل لون اللبن"، من الحالات المشابهة جدًا للرؤية المشوشة. وغالبًا ما تكون الرؤية الغائمة عرضًا يدل على حالة صحية معينة مثل إعتام عدسة العين.

ويمكن أن تكون الرؤية المشوشة والرؤية الغائمة كلتاهما عرضين يشيران إلى وجود مشكلة خطيرة في العين ولا سيما عند الظهور بصورة مفاجئة.

ولتحديد ما إذا كنت تعاني من رؤية مشوشة وما سببها، فاحرص على زيارة اختصاصيّ رعاية العيون للخضوع إلى فحص العيون الشامل.

هل أنت بحاجة إلى فحص العيون؟ ابحث عن اختصاصيّ عيون قريب منك وحدد موعدًا.

الرؤية المشوشة: الأسباب والعلاج

قصر النظر: أعراض قصر النظر (حسر النظر) تتضمن الحَوَل وإجهاد العيون والصداع بالإضافة إلى الرؤية المشوشة في العينين كلتيهما. إن قصر النظر من أكثر الأخطاء الانكسارية شيوعًا ويتسبب في رؤية الأشياء البعيدة بصورة مشوشة.

النظارات الطبية والعدسات اللاصقة وجراحات العين الانكسارية مثل الليزك و الليزر السطحي (PRK) من أكثر الطرق شيوعًا لتصحيح قصر النظر.

طول النظر: إذا كنت تعاني من طول النظر تظل الأشياء البعيدة واضحة ولكن لا تستطيع عيناك التركيز جيدًا على الأشياء القريبة، أو القيام بذلك يتسبب في الإصابة بإجهاد العيون والتعب غير المعتاد. في حالات طول النظر الشديدة، تبدو الأشياء البعيدة مشوشة أيضًا.

كما هو الحال في حالات قصر النظر، يمكن تصحيح طول النظر باستخدام النظارات الطبية، العدسات اللاصقة أو جراحة العين الانكسارية.

الإستجماتزم: إن تشوُّش الرؤية عند جميع المسافات غالبًا يكون عرضًا من أعراض الإستجماتزم. وهي عبارة عن خطأ انكساري، يحدث غالبًا بسبب انحراف في شكل القرنية.

عند الإصابة بالإستجماتزم، تخفق الأشعة الضوئية في السقوط على نقطة تركيز بؤري واحدة على الشبكية التي تسبب وضوح الرؤية بغض النظر عن مدى بعد الشيء المنظور عن عينيك.

الإستجماتزم (حاله كحال قصر النظر وطول النظر) يمكن تصحيحه باستخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو جراحات العين الانكسارية.

طول النظر الشيخوخي: إذا كان عمرك يتجاوز 40 عامًا وبدأت في ملاحظة تشوُّش الرؤية عند النظر إلى أشياء قريبة (عند قراءة رسالة نصية أو قائمة المطعم أو ملصقات الطعام أو غيرها من الكتابة الصغيرة مثلاً) فمن المحتمل أن يكون ذلك نتيجة لبداية وطول النظر الشيخوخيوهي عبارة عن مشكلة عادية من مشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر.

بالرغم من أن أعراض طول النظر الشيخوخي هي نفسها الأعراض التي يسببها طول النظر (تشوُّش الرؤية، وإجهاد العين عند القراءة)، يعدُّ طول النظر الشيخوخي فقدانًا مرتبطًا بالعمر للقدرة على التركيز على الأشياء القريبة بسبب تصلب العدسة الموجودة داخل العين.

تتضمن العلاجات الشائعة لطول النظر الشيخوخي العدسات مُتدرِّجة القوة, والعدسات اللاصقة متعددة البؤر، وثنائية البؤرة بالإضافة إلى نظارات القراءة. تتوفر أيضًا خيارات جراحية لعلاج طول النظر الشيخوخي، بما في ذلك ترصيع القرنية، والليزك أحادي الرؤية ورأب القرنية الموصلة.

يمكن تحسين الوضوح والراحة في جميع النظارات الطبية المخصصة لتصحيح الأخطاء الانكسارية وطول النظر الشيخوخي عن طريق طبقة الحماية المضادة للانعكاس و العدسات المتلونة بالضوء. اسأل اختصاصيّ رعاية العيون عن التفاصيل.

Expandable

يوجد في الأعلى منظر واضح لجحر Jack Russell ، بينما تُظهر الصورة الباهتة في المنتصف كيف قد يبدو الكلب لشخص قصير النظر جدًا. في الجزء السفلي ، يكون المنظر غير واضح وغائم ، حيث قد يبدو لشخص مصاب بإعتام عدسة العين.

Expandable

جحر جاك راسل ، ينظر إليه شخص لديه رؤية ضبابية

Expandable

في الأعلى صورة واضحة لكلب من فصيلة جاك راسل، بينما الصورة الضبابية في المنتصف تظهر كيف قد يبدو الكلب لشخص يعاني من قصر نظر شديد. في الأسفل، تبدو الصورة ضبابية وغائمة، كما قد تظهر لشخص مصاب بالسادّ.

جفاف العين المستمر: متلازمة جفاف العين يمكن أن تؤثر في عينيك بطرق عديدة من ضمنها التسبب في تشوُّش الرؤية المتغير. بالرغم من أن استخدام الدموع الاصطناعية (قطرات العين المُرطِبة) قد يكون مجديًا، قد تتطلب بعض حالات جفاف العيون الأكثر تقدمًا وصفة طبية أو السدادات النقطية للحفاظ على راحة عينيك وصحتهما والرؤية الجيدة.

الحمل: تعد الرؤية المشوشة أمرًا شائعًا أثناء فترة الحمل، وفي بعض الأحيان تكون مصحوبة بمرض الرؤية المزدوجة (ازدواجية الرؤية). يمكن أن تتسبب التغييرات الهرمونية في تغيير شكل القرنية وسمكها لديكِ متسببة في تشوش الرؤية. كما يعدُّ جفاف العيون أيضًا من الأمور الشائعة لدى السيدات الحوامل، وقد يتسبب في تشوُّش الرؤية.

يجب أن تحرصي دومًا على إخبار اختصاصيّ رعاية العيون بأي اضطرابات في الرؤية لديكِ خلال فترة الحمل. بالرغم من أن الرؤية المشوشة لا تكون بالضرورة خطيرة، في بعض الحالات قد تكون مؤشرًا على الإصابة بالسكري الحملي أو ارتفاع ضغط الدم.

الصداع النصفي العيني والصداع الشقي: بالرغم من كونها حالة غير ضارة ومؤقتة بوجه عام، فيعدُّ كل من تشوُّش الرؤية والضوء الوامض والهالات والأنماط المتعرجة أعراضًا شائعة قبل ظهور الصداع النصفي العيني أو الصداع الشقِّي.

الأجسام العائمة: يمكن أن تتشوُّش الرؤية بفعل البقع المؤقتة أو الأجسام العائمة الطافية في مجال رؤيتك. تظهر الأجسام العائمة عادةً عندما يبدأ الجسم الزجاجي الشبيه بالهلام في التحول للشكل السائل مع تقدم العمر، مما يتسبب في ظهور أجسام مجهرية ضمن حدود الجسم الزجاجي تطفو بحرية داخل العين وإسدال الظلال على الشبكية.

إذا شاهدت سيلاً مفاجئًا من الأجسام العائمة، فقد يكون ذلك دليلاً على تمزق أو انفصال شبكية العين ويجب أن تزور اختصاصيّ رعاية العيون على الفور.

الرؤية المشوَّشة بعد الليزك: قد تكون رؤيتك مشوَّشة أو ضبابية بعد الخضوع لجراحة الليزك أو أي نوع آخر من جراحات العين الانكسارية. ستتحسن الرؤية الواضحة لديك عادةً في غضون عدة أيام، وقد يستغرق الأمر المزيد من الوقت حتى تستقر رؤيتك تمامًا.

قطرات العين والأدوية: يمكن أن تتسبب أنواع معينة من قطرات العين (خصوصًا قطرات العين المحتوية على مواد حافظة) في تهيج العين وتشوش الرؤية.

كما أن بعض الأدوية مثل حبوب علاج الحساسية يمكن أن تسبب آثارًا جانبية أيضًا من جفاف العين وتشوُّش الرؤية. أثناء فحص العيون الشامل، يمكن أن يخبرك اختصاصيّ رعاية العيون إذا كانت الأدوية التي تتناولها قد تسبب تشوش الرؤية.

الارتداء المفرط للعدسات اللاصقة: ارتداء العدسات اللاصقة التي يمكن التخلص منها (أو أي نوع من أنواع العدسات اللاصقة بالفعل) لفترة أطول من التي نصحك بها اختصاصيّ رعاية العيون يؤدي إلى تراكم البروتينات، وغيرها من المخلفات الموجودة في الغشاء الدمعي على العدسات. ويمكن أن يتسبب ذلك في تشوش الرؤية وزيادة خطر الإصابة بعدوى في العين.

يمكن أن تكون الرؤية المشوشة عرضًا يدل على وجود مشاكل خطيرة في العين

إذا كنت تعاني من تشوش مفاجئ في الرؤية في عين واحدة، وكان عمرك يتجاوز 60 عامًا، فمن الممكن أن تكون مصابًا بالثقب البقعي في المنطقة المركزية من الشبكية لديك.

قد تكون الرؤية المشوَّشة المفاجئة أيضًا عرضًا يدل على انفصال الشبكية أو التهاب القرنية الهِربسي أو التهاب العصب البصري.

يمكن أن تتسبب بعض الحالات الصحية وأمراض معينة تصيب العين في فقدان الرؤية الدائم، مثل الحالات المذكورة أدناه؛ لذا، من المهم أن تزور اختصاصيّ رعاية العيون من أجل التشخيص والحصول على العلاج إذا كنت تعاني من تشوش مفاجئ في الرؤية.

إعتام عدسة العين: إن التغييرات في الرؤية، مثل تشوُّش الرؤية أو الرؤية الغائمة، فضلاً عن الوهج والهالات التي تظهر حول مصادر الضوء ليلاً قد تكون أعراضًا تدل على إعتام عدسة العين. إذا تُركت الحالة بدون علاج، فقد يمكن أن يتفاقم إعتام عدسة العين في نهاية المطاف، ويتسبب في حجب الرؤية إلى درجة العمى. ولكن عملية استبدال عدسة العين المعتمة بعدسات اصطناعية، جراحة إعتام عدسة العين من العمليات الناجحة جدًا في استعادة الرؤية المفقودة.

الماء الزرقاء: قد تكون الرؤية المشوشة أو "الرؤية النفقية" عرضًا من أعراض الماء الزرقاء. وإذا تُركت الحالة بدون علاج، سوف يستمر فقدان الرؤية وقد يؤدي في النهاية إلى العمى الدائم.

التنكُّس البقعي المرتبط بالسن: إن الرؤية المشوشة والاضطرابات البصرية التي تتسبب في ظهور الخطوط المستقيمة كخطوط متعرجة أو منكسرة قد تكون عرضًا من أعراض التنكُّس البقعي المرتبط بالسن (ARMD)، من الأسباب الرئيسية في الإصابة بالعمى بين المسنين.

اعتلال الشبكية السكري: إذا كنت تعاني من داء السكري، فقد يشير تشوُّش الرؤية غير المُفسَّر إلى بداية اعتلال الشبكية السكري، وهو مرض يهدد الرؤية يؤدي إلى تلف الشبكية في العين.

أمراض القلب والشرايين والأمراض المجموعية الأخرى: يمكن أن يكون تشوُّش الرؤية بالترابط مع الرؤية المزدوجة عرضًا يدل على حالة طبية طارئة مستترة مثل السكتة الدماغية أو النزف الدماغي. كما يمكن أن يكون دليلاً أيضًا على التصلب المتعدد. إذا أُصبت بالرؤية المشوشة أو الرؤية المزدوجة بصورة مفاجئة، فاحرص على زيارة اختصاصيّ رعاية العيون على الفور.

إذا كنت تعاني من تشوُّش بسيط في الرؤية يأتي ويذهب، فقد يشير ذلك ببساطة إلى التعب أو إجهاد العيون أو التعرض المفرط إلى ضوء الشمس.

ولكن، يمكن أن تكون التغييرات المفاجئة أو المستمرة في الرؤية كالتشوُّش أو الرؤية المزدوجة أو الرؤية النفقية أو البقع العمياء أو الهالات أو إعتام الرؤية دليلاً على الإصابة بمرض خطير في العين أو مشكلة صحية أخرى.

هل رؤيتك مشوَّشة؟ ابحث عن اختصاصيّ رعاية عيون بالقرب منك وتعرَّف على سبب تشوُّش الرؤية لديك والطريقة الأفضل لعلاجها.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون