الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

حساسية العين: التخلص من حكة العين والعيون الدامعة

زهرة الهندباء البرية

إن حساسية العين (عيون حمراء دامعة حاكة تثيرها نفس المهيجات التي تسبب العطس وسيلان الأنف بين المصابين بالحساسية الموسمية) شائعة جدًا.

بالإضافة إلى أعراض العطس والاحتقان وسيلان الأنف، يعاني معظم هؤلاء الذين يعانون من الحساسية من حكة في العينين، وعيون دامعة، احمرار العيون و تورم الجفون.

في بعض الحالات، يمكن أن تلعب حساسية العين دورًا في التهاب الملتحمة وعدوى العين الأخرى.

إذا كنت تعتقد أن لديك حساسية بالعين، فإليك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها - بما في ذلك نصائح مفيدة حول كيفية التخلص من أعراض عينيك الحمراء الدامعة والحاكة.

ما الذي يسبب حساسية العين

Expandable

إفراز العيون للدموع واحمرارها والرغبة في حكها هي علامات وأعراض مميزة للحساسية.

المواد المسببة للحساسية عادة ما تكون مواد غير ضارة تسبب مشاكل للأفراد ممن لديهم استعداد لردود الفعل التحسسية. أكثر مسببات الحساسية التي تنتقل عن طريق الهواء، والتي تسبب حساسية العين هي حبوب اللقاح والعفن والغبار ووبر الحيوانات الأليفة.

يمكن أن تحدث الحساسية للعين أيضًا بسبب ردود الفعل لبعض مستحضرات التجميل أو قطرات العين، بما في ذلك الدموع الاصطناعية المستخدمة في علاج جفاف العيون والتي تحتوي على مواد حافظة.

عادة لا تؤثر الحساسية الغذائية وردود الفعل التحسسية للسعات النحل أو لدغات الحشرات الأخرى على العين بشدة مثل تأثير مسببات الحساسية المحمولة في الهواء.

التخلص من حساسية العين

للتخلص من حساسية عينيك والحكة، والعيون الدامعة، يمكنك اتباع بعض الطرق:

تجنب مسببات الحساسية

أفضل طريقة للسيطرة على أعراض حساسية العين هي القيام بكل ما في وسعك للحد من تعرضك لمسببات الحساسية الشائعة التي تعرف أنك حساس لها.

على سبيل المثال، في الأيام التي يكون فيها عدد حبوب اللقاح مرتفعًا، فابق في الداخل قدر الإمكان، وإذا كان لديك مكيف هواء، فقم بتشغيله لترشيح الهواء. استخدم فلاتر الفرن عالية الجودة التي يمكنها حبس المواد المسببة للحساسية الشائعة واستبدل الفلاتر بشكل متكرر.

عندما تخرج في الأماكن المفتوحة خلال موسم الحساسية، قم بارتداء النظارات الشمسية للمساعدة في حماية عينيك من حبوب اللقاح، والأعشاب، وما إلى ذلك، وقم بالقيادة مع إغلاق النوافذ.

قم بإزالة العدسات اللاصقة

نظرًا لأن سطح العدسات اللاصقة يمكن أن يجذب المواد المسببة للحساسية ويراكمها، ضع في اعتبارك ارتداء النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة خلال موسم الحساسية. أو ضع في اعتبارك التحول إلى استخدام العدسات اللاصقة التي يمكن التخلص منها والتي تتخلص منها بعد استخدام لمرة واحدة؛ لتجنب تراكم المواد المسببة للحساسية وغيرها من المخلفات على عدساتك.

غالبًا ما يكون أفضل خيار إذا كانت الحساسية تزعج عينيك هو التوقف عن ارتداء العدسات تمامًا، على الأقل حتى تختفي جميع أعراض الحساسية. أيضًا، يمكن أن يقلل ارتداء النظارات العدسات المتلونة بالضوء من الحساسية المرتبطة بالحساسية تجاه الضوء، ويمكن أن يساعد في حماية عينيك من المواد المسببة للحساسية المنقولة بالهواء.

استخدم قطرات العين

نظرًا لأن حساسية العين شائعة جدًا، فهناك العديد من العلامات التجارية لقطرات العين غير الموصوفة طبيًا المتاحة، والتي تم تصميمها للتخلص من الحكة والاحمرار والعيون الدامعة التي تسببها الحساسية.

إذا كانت أعراض حساسية العين خفيفة نسبيًا، فقد تكون قطرات العين غير الموصوفة طبيًا قادرة على مساعدتك على التخلص من الحساسية بشكل جيد جدًا، وقد تكون أقل تكلفة من قطرات العين الموصوفة طبيًا أو الأدوية الأخرى. اطلب من اختصاصيّ العيون التوصية بعلامة تجارية لتجربتها.

اسأل طبيبك عن الأدوية الموصوفة طبيًا

إذا كانت أعراض الحساسية شديدة نسبيًا أو كانت قطرات العين التي لا تستلزم وصفة طبية غير فعالة في توفير الراحة، فقد تحتاج إلى أن يقوم طبيبك بوصف دواء أقوى.

تشمل قطرات العين التي تصرف بوصفة طبية والأدوية التي تستخدم عن طريق الفم للتخلص من حساسية العين:

مضادات الهيستامين

جزء من الاستجابة الطبيعية للحساسية في الجسم هو إفراز الهيستامين، وهي مادة توسع الأوعية الدموية وتجعل جدران الأوعية الدموية منفذة بشكل غير طبيعي.

تشمل الأعراض التي يسببها الهيستامين سيلان الأنف والحكة، والعيون الدامعة. تعمل مضادات الهيستامين على تقليل تفاعلات الحساسية عن طريق منع ارتباط الهيستامين بالخلايا في الجسم التي تعود برد فعل تحسسي.

مزيلات الاحتقان

تساعد مضادات الاحتقان على تقليص الممرات الأنفية المتورمة لتسهيل التنفس. كما أنها تقلل من حجم الأوعية الدموية على بياض العين (الصلبة) لتخفيف احمرار العيون. تتوفر الأدوية المركبة التي تحتوي على كل من مضادات الهيستامين ومزيل الاحتقان.

مثبتات الخلايا البدينة

تسبب هذه الأدوية تغيرات في الخلايا التي تحتوي على الهيستامين والموجودة في الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك ملتحمة العين والجفون التي تمنعها من إطلاق الهيستامين وملطفات ردود الفعل التحسسية ذات الصلة.

نظرًا لأن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع حتى تصبح التأثيرات الكاملة لمثبتات الخلايا البدينة نافذة المفعول، فمن الأفضل استخدام هذه الأدوية قبل بدء موسم الحساسية كطريقة للوقاية أو تقليل شدة الحساسية في المستقبل (بدلاً من علاج أعراض الحساسية الحادة التي بالفعل يوجد).

مضادات الالتهاب اللاستيرويدية

يمكن وصف قطرات العين والمعروفة أيضًا باسم مضادات الالتهاب اللاستيرويدية NSAIDs، لتقليل التورم والالتهاب والأعراض الأخرى المرتبطة بالتهاب الملتحمة التحسسي الموسمي (والمعروفة أيضًا بحمى القش).

الستيرويدات

توصف قطرات الكورتيكوستيرويد في بعض الأحيان لتخفيف أعراض حساسية العين الحادة. لكن الآثار الجانبية المحتملة للاستخدام طويل الأمد لهذه الأدوية تشمل ارتفاع ضغط العين، الماء الزرقاء و إعتام عدسة العين؛ ولذلك يتم وصفها عادةً للاستخدام على المدى القصير فقط.

الاستفسار عن العلاج المناعي

إذا لم تكن أي من الإجراءات المذكورة أعلاه فعالة، فاسأل طبيبك عن العلاج المناعي. هذا علاج يقوم فيه اختصاصيّ الحساسية بحقنك بكميات صغيرة من المواد المسببة للحساسية لمساعدتك على بناء مناعة تدريجية، وبالتالي تقليل تفاعلات الحساسية.


حساسية العين الاختبار الذاتي

قم بإجراء هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان لديك حساسية للعين. دائمًا اذهب لزيارة اختصاصيّ رعاية العيون القريب منك إذا كنت تشك في أنك تعاني من حالة في العين تحتاج إلى رعاية.

  • هل تشيع الإصابة بالحساسية في عائلتك؟

  • هل تشعر بحكة في عينيك كثيرًا، خاصةً خلال موسم حبوب اللقاح الربيعي؟

  • هل سبق أن تم تشخيص إصابتك بالتهاب الملتحمة؟

  • هل لديك حساسية من بعض الحيوانات مثل القطط؟

  • هل تحتاج غالبًا إلى مضادات الهيستامين و/أو مزيلات الاحتقان للسيطرة على العطس والسعال والازدحام؟

  • عندما تكون حبوب اللقاح في الهواء، هل تصبح عينيك أقل احمرارًا وحكة عند البقاء في مكان مغلق تحت مكيف هواء؟

  • هل تبدأ عينيك في ذرف الدموع عند وضع بعض مستحضرات التجميل أو اللوسيون، أو عندما تكون في نطاق عطور قوية معينة؟

إذا أجبت بـ "نعم" على معظم هذه الأسئلة، فقد تكون مصابًا بحساسية العين. حدِّد موعدًا مع اختصاصيّ عيون لتحديد أفضل مسار للعمل.


حساسية العين والعدسات اللاصقة

الانزعاج من العدسات اللاصقة هو شكوى شائعة خلال موسم الحساسية، مما يدفع بعض مرتديها إلى التساؤل عما إذا كان لديهم حساسية من العدسات اللاصقة.

كما تظهر مسألة الحساسية تجاه العدسات اللاصقة من وقت لآخر عندما يبدأ الشخص في ارتداء عدسات سيليكون هيدروجيل بعد أن كان يرتدي بنجاح العدسات اللاصقة العادية (هيدروجيل) ويختبر أعراضًا تشبه الحساسية.

وقد أظهرت الدراسات أن السبب وراء حساسية العين المرتبطة بارتداء العدسات اللاصقة ليس رد فعل تحسسيًّا للعدسة اللاصقة نفسها، بل للمواد التي تتراكم على سطح العدسات.

في حالة التحول من استخدام العدسات اللاصقة العادية إلى عدسات هيدروجيل السيليكون، فقد تجذب الخصائص السطحية والكيميائية لمواد العدسات رواسب العدسة بسهولة أكبر من مادة العدسة السابقة، مما يسبب الانزعاج.

يعتقد العديد من اختصاصيّ العيون أن أفضل أنواع العدسات اللاصقة اللينة للأشخاص المعرضين لحساسية العين هي العدسات اللاصقة التي يمكن التخلص منها يوميًا والتي يتم التخلص منها بعد استخدام لمرة واحدة، مما يقلل من تراكم المواد المسببة للحساسية وغيرها من المخلفات على سطح العدسة.

غالبًا ما يكون هيدروجيل السيليكون مادة العدسة المفضلة لهذه العدسات؛ لأنه يسمح بمرور المزيد من الأكسجين بشكل كبير عبر العدسة، مقارنة بمواد العدسات اللاصقة اللينة التقليدية.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون