الصفحة الرئيسية الحالات الصحية الأخطاء الانكسارية

قصر النظر: أسباب قصر النظر وأعراضه

فتاة صغيرة ترتدي نظارة تقرأ كتابًا

قصر النظر (يعرف أيضًا باسم حَسر البصر) من أكثر الأسباب شيوعًا للرؤية الضعيفة لدى الأشخاص دون سن الأربعين. في السنوات الأخيرة، ازداد تفشي هذا العَرَض بمعدل مزعج.

على المستوى العالمي، تشير الأبحاث إلى أنه في عام 2000 كانت نسبة 25 بالمئة من السكان حول العالم يعانون من قصر النظر، ولكن بحلول عام 2050، من المتوقع أن يُصاب نصف سكان الكوكب بقصر النظر.

أعراض قصر النظر

إذا كنت تعاني من قصر النظر، ستجد صعوبة في قراءة إشارات الطرق ورؤية الأشياء البعيدة بوضوح، ولكن ستكون قادرًا على الرؤية جيدًا لإنجاز المهام القريبة كالقراءة واستخدام الكمبيوتر.

تتضمن الأعراض والعلامات الأخرى الدالة على قصر النظر، الحَوَل. إجهاد العين والصداع. وقد يكون الشعور بالإرهاق أثناء القيادة أو ممارسة الرياضة أيضًا عرضًا من أعراض قصر النظر غير المصحح.

إذا كنت تعاني من هذه العلامات أو الأعراض أثناء ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة، فحدِّد موعدًا لفحص عيون مع اختصاصيّ رعاية العيون ليحدد إذا ما كنت بحاجة إلى وصفة طبية أقوى.

ما هي أسباب قصر النظر؟

يحدث قصر النظر عندما تكون مقلة العين طويلة للغاية بالنسبة إلى قوة تركيز القرنية وعدسة العين. ويتسبب ذلك في أن تتركز الأشعة الضوئية في نقطة أمام الشبكية بدلاً من التركز على سطحها.

وقد يكون قصر النظر أيضًا بسبب تقوُّس القرنية و/أو العدسة بصورة شديدة بالنسبة إلى طول مقلة العين. ويحدث قصر النظر، في بعض الحالات، بسبب مزيج من هذه العوامل.

في العادة يظهر قصر النظر في مرحلة الطفولة، وقد تكون في خطر أكبر إذا كان والداك مصابين بقصر النظر. وفي أغلب الحالات، يستقر قصر النظر في بداية مرحلة البلوغ ولكن في بعض الأحيان يستمر في التقدم مع السن.

علاج قصر النظر

يمكن تصحيح قصر النظر باستخدام النظارات الطبية, العدسات اللاصقة أو جراحة انكسار العين.

استنادًا إلى درجة قصر النظر لديك، قد تحتاج إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة طوال الوقت أو فقط عندما تحتاج إلى رؤية واضحة عن بُعد، كما هو الحال عند القيادة أو النظر إلى لوحة بيضاء أو مشاهدة فيلم.

تتضمن الخيارات الجيدة لعدسات النظارات لقصر النظر ما يلي: العدسات عالية المؤشر (للنظارات الأرق والأخف) والعدسات ذات طبقة الحماية المضادة للانعكاس. بالإضافة إلى ذلك، فكر في العدسات المتلونة بالضوء لحماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية والضوء الأزرق عالي الطاقة، ولتقليل الحاجة إلى ارتداء نظارات شمس طبية في الخارج.

إذا كنت تعاني من قصر النظر، فالرقم الأول ("قوة النظر") الموجود على نظارتك الطبية أو وصفة العدسات اللاصقة سيكون مسبوقًا بعلامة الطرح (–). كلما ارتفع العدد، زادت حالة قصر النظر لديك.

يمكن أن تقلل جراحة العين الانكسارية من حاجتك للنظارات أو العدسات اللاصقة أو حتى التخلص منها. يتم إجراء العمليات الأكثر شيوعًا باستخدام ليزر إكسيمر.

  • في الليزر السطحي (PRK) يزيل الليزر طبقة من نسيج القرنية الذي يسطِّح القرنية، ويسمح للأشعة الضوئية بالتركيز بصورة أكثر دقة على الشبكية.

  • في تقويم القرنية في مكانها بمساعدة الليزر (LASIK) - أكثر العمليات الانكسارية شيوعًا- يتم عمل سديلة رفيعة على سطح القرنية، ويزيل الليزر نسيج القرنية، ومن ثم تتم إعادة السديلة إلى موضعها الأصلي.

ومن ثم يأتي دور تسوية القرنية، وهو إجراء غير جراحي ترتدي فيه عدسات لاصقة صلبة خاصة نفَّاذة للغاز (RGP أو GP) ليلاً تعمل على إعادة تشكيل القرنية أثناء النوم. عندما تزيل العدسات في الصباح، تحتفظ قرنيتك بشكلها الجديد مؤقتًا بحيث يمكنك الرؤية بوضوح على مدار اليوم بدون النظارات أو العدسات اللاصقة.

يُسمى إجراء تسوية القرنية والعدسات اللاصقة GP ذات الصلة باسم علاج انكسار القرنية (CRT)، وأثبت فعالية في تصحيح الحالات الخفيفة إلى المعتدلة من قصر النظر مؤقتًا. الإجراءان كلاهما يعدان بديلين جيدين للجراحة للأفراد الأصغر من اللازم لإجراء عملية الليزك أو ليسوا مرشحين جيدين لإجراء جراحة العين الانكسارية لأسباب أخرى.

تعدُّ العدسات الاصطناعية المعروفة باسم زراعة عدسة بالعين مع الاحتفاظ بالعدسة الطبيعية (IOL) (حيث تعرف العدسة باسم فاكيك) ضمن الخيارات الجراحية الأخرى لتصحيح قصر النظر، خصوصًا لدى الأفراد المصابين بحالة متقدمة من قصر النظر أو حينما تكون القرنية رقيقة عن المعدل الطبيعي، والذي قد يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات من الليزك أو غير ذلك من عمليات تصحيح الإبصار بالليزر.

تؤدي عدسة فاكيك المزروعة داخل العين (IOL) عمل العدسات اللاصقة، باستثناء أنها توضع جراحيًا في العين وتكون دائمة في العادة، مما يعني أنه لا حاجة إلى صيانتها. بعكس عدسات IOL المستخدمة في جراحة إعتام عدسة العين، عدسات IOLs فاكيك لا تستبدل عدسة العين الطبيعية والتي تظل سليمة.

السيطرة على قصر النظر

مع ارتفاع عدد الأشخاص المصابين بقصر النظر، هناك اهتمام كبير بالعثور على طرق للسيطرة على تقدم قصر النظر في مرحلة الطفولة.

تمت تجربة عدد من التقنيات المختلفة، بما في ذلك ارتداء العدسات التي تناسب الأطفال من ضمنها العدسات ثنائية البؤرة, العدسات مُتدرِّجة القوة والعدسات اللاصقة النفَّاذة للغاز. كل هذه العدسات أعطت نتائج مختلفة.

أوضحت التجارب السريرية الحديثة أن استخدام جرعة منخفضة من قطرة العين الأتروبين يمكن أن تبطئ من تقدُّم قصر النظر لدى الأطفال في سن الدراسة، بالإضافة إلى آثار جانبية أقل بشكل ملحوظ مقارنةً بالتركيزات الأعلى.

وبالرغم من ذلك، لا يستجيب بعض الأطفال جيدًا إلى قطرات الأتروبين.

إن العدسات اللاصقة مزدوجة البؤرة اليومية التي تستعمل لمرة واحدة بإمكانها تقليل معدل تقدم قصر النظر لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 سنة عند المقارنة بعدسة أحادية الرؤية، وذلك وفقًا لدراسة مُقدمة سنة 2017 في اجتماع الأكاديمية الأمريكية للبصريات (American Academy of Optometry).

إن العدسات متعددة البؤر ذات التصميم الخاص قلَّلت من قصر النظر بنسبة 59 بالمئة خلال سنة واحدة، و54 بالمئة خلال سنتين و52 بالمئة خلال ثلاث سنوات؛ مقارنةً بتقدم قصر النظر لدى الأطفال الذين يستخدمون عدسات لاصقة تقليدية.

وأشار بول تشامبرلين الذي قدم البحث وهو المدير الأول للأبحاث السريرية لدى CooperVision إلى أن “هناك ارتباطات بين التغيير في الخطأ الانكساري والتغيير في نمو مقلة العين”.

قصر النظر التنكُّسي

في أغلب الحالات، يكون قصر النظر مجرد مشكلة مزعجة بسيطة ولا يشكل خطرًا كبيرًا على العين أو لا يشكل خطرًا على الإطلاق. ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون قصر النظر تقدُّميًا وشديدًا للغاية وهذه الحالة تعدُّ حالة تنكُّسية.

قصر النظر التنكُّسي (يعرف أيضًا باسم قصر النظر الخبيث أو المرضي) عبارة عن حالة نادرة نسبيًا والتي من المُعتقد أن تكون وراثية وتظهر عادةً في بداية مرحلة الطفولة. يعاني حوالي 2 بالمئة من المواطنين الأمريكيين من هذه الحالة، وقصر النظر التنكُّسي هو السبب الرئيسي في الإصابة بالعمى القانوني.

في حالات قصر النظر الخبيث، قد تطول مقلة العين بسرعة مما يؤدي إلى تقدم سريع وحاد في قصر النظر وفقدان الرؤية. يعاني المصابون بهذه الحالة من خطر الإصابة بانفصال الشبكية والتغيرات التنكُّسية الأخرى في الجزء الخلفي من العين (مثل النزيف في العين بسبب نمو الأوعية الدموية غير الطبيعي).

كما يمكن أن يزيد قصر النظر التنكُّسي من خطر إعتام عدسة العين.

احرص على زيارة اختصاصيّ رعاية العيون: إذا كنت تواجه مشكلة في النظر إلى الأشياء القريبة أو كنت تمسك الكُتب (أو هاتفك الذكي) بعيدًا لتتضح الكلمات بصورة أفضل، فيجب زيارة اختصاصيّ رعاية العيون. يمكن علاج قصر النظر وفي بعض الحالات يمكن التخفيف من وتيرته لدى الأطفال.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون