الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

إعتام عدسة العين: الأنواع والأعراض والعلاج

صورة مقربة لعين مصابة بإعتام عدسة العين

إعتام عدسة العين هو تغيم عدسة العين الطبيعية ويعدُّ من أكثر أسباب فقدان الرؤية انتشارًا لدى الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 40 سنة، بالإضافة إلى كونه السبب الرئيسي في الإصابة بالعمى في العالم. تتضمن أنواع إعتام عدسة العين ما يلي:

  • بينت إعتام عدسة العين تحت المحفظة يحدث في الجزء الخلفي من العدسة. مرضى السُّكَّري أو أولئك الذين يأخذون جرعات كبيرة من أدوية الستيرويد معرضون لخطر الإصابة بإعتام عدسة العين تحت المحفظة بصورة أكبر.

  • بينت إعتام عدسة العين النووي يتكون في عمق المنطقة البصرية (النواة) من العدسة. غالبًا ما يرتبط إعتام عدسة العين النووي بالتقدم في العمر.

  • بينت إعتام عدسة العين القشري يتسم بوجود عتامة تشبه الوتد في الشكل وتبدأ في الظهور في السطح الخارجي من العدسة، وتنتقل إلى المركز بطريقة تشبه الشعاع. يظهر هذا النوع من إعتام عدسة العين في قشرة العدسة، والتي تعدُّ جزء العدسة الذي يحيط بالنواة المركزية.

أعراض إعتام عدسة العين وعلاماته

في البداية، يؤثر إعتام عدسة العين بصورة بسيطة على الرؤية. قد تلاحظ أن الرؤية أصبحت مشوشة بعض الشيء، كما لو كنت تنظر من خلال قطعة زجاجية معتمة أو تنظر إلى لوحة انطباعية.

Expandable

الرؤية الضبابية غير الواضحة قد تعني أنك مصاب بالسادّ.

قد يؤدي إعتام عدسة العين إلى أن يبدو الضوء الصادر من الشمس أو المصباح ساطعًا أو متوهجًا للغاية. أو يمكن أن تلاحظ عند القيادة ليلاً أن أضواء السيارات الأمامية المقتربة أكثر توهجًا من ذي قبل. قد لا تبدو الألوان ساطعة كما كانت من قبل.

سيؤثر نوع إعتام عدسة العين الذي أصبت به على الأعراض التي تشعر بها بالضبط، وكم متبقٍّ من الوقت لكي تظهر. عند الإصابة بإعتام عدسة العين النووي في المراحل الأولى، يمكن أن يتسبب في تحسن رؤيتك القريبة بصورة مؤقتة، فيما يعرف باسم "الرؤية الثانية."

ولسوء الحظ، الرؤية المُحسنة قصيرة الأجل وتختفي كلما زاد إعتام عدسة العين سوءًا. ومن جهة أخرى، قد لا يتسبب إعتام عدسة العين تحت المحفظة في الشعور بأي أعراض حتى تزداد حدتها.

إذا كنت تظن أنك تعاني من إعتام عدسة العين، فقم بزيارة اختصاصيّ العناية بالعيون لإجراء فحص للتأكد من هذا الأمر.

ما أسباب إعتام عدسة العين؟

العدسة الموجودة داخل العين تعمل بصورة تشبه كثيرًا عدسة الكاميرا، أي تعمل على تركيز الضوء على الشبكية من أجل الرؤية الواضحة. كما تعمل أيضًا على ضبط تركيز العين، مما يتيح لنا رؤية الأشياء بوضوح عن قرب وعن بُعد في نفس الوقت.

تتكون العدسة في الغالب من الماء والبروتين. يتم ترتيب البروتين بطريقة دقيقة تُبقي العدسة شفافة، وتسمح للضوء بالعبور خلالها.

ولكن مع تقدم العمر، قد تتجمع بعض كميات البروتين وتبدأ في تعتيم منطقة صغيرة من العدسة. وهذا ما يعرف باسم إعتام عدسة العين، وبمرور الوقت، يزداد حجم المنطقة ويتم تعتيم مساحة أكبر من العدسة مما يصعب من الرؤية.

ولا أحد يعلم السبب الحقيقي وراء تغيير عدسة العين مع تقدم السن، والذي يجعلها تكوِّن إعتام عدسة العين. ولكن تمكن الباحثون حول العالم من التعرُّف على العوامل التي قد تتسبب في إعتام عدسة العين أو المرتبطة بتطور حالة إعتام عدسة العين.

بجانب التقدم في العمر، تتضمن عوامل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين ما يلي:

  • الإشعاع فوق البنفسجي

  • داء السُّكَّري

  • ارتفاع ضغط الدم

  • السمنة

  • التدخين

  • الاستخدام المستمر لأدوية الستيرويدات القشرية

  • أدوية الستاتين المستخدم لتقليل نسبة الكوليسترول

  • الجروح أو الالتهابات السابقة في العين

  • السابقة جراحة العين

  • العلاج الهرموني التعويضي

  • تناوُل الكحول بصورة مفرطة

  • ارتفاع قصر النظر (قِصَر النظر)

  • التاريخ العائلي

تعتقد أحد نظريات تكوُّن إعتام عدسة العين أن العديد من أنواع إعتام عدسة العين تحدث نتيجة التغييرات التأكسدية في العدسة البشرية. وتم دعم هذا الرأي من خلال إجراء دراسات تغذية توضح أن الفاكهة والخضروات تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من أنواع معينة من إعتام عدسة العين.

الوقاية من إعتام عدسة العين

على الرغم من وجود جدل كبير حول ما إذا كان من الممكن الوقاية من إعتام عدسة العين أم لا، تعتقد بعض الدراسات أن بعض العناصر الغذائية والمكملات الغذائية المعينة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.

أثبتت إحدى الدراسات التي أجراها اختصاصيو صحة المرأة والتي استمرت حتى 10 سنوات أن تناوُل كميات أكبر من فيتامين هـ وكاروتينيدات اللوتين والزيازانثين من الطعام والمكملات الغذائية كان مرتبطًا بانخفاض ملحوظ في مخاطر الإصابة بإعتام عدسة العين.

تتضمن المصادر الغذائية الغنية بفيتامين هـ بذور عباد الشمس واللوز والسبانخ. بينما المصادر الغذائية الغنية باللوتين والزيازانثين تتضمن السبانخ والكرنب وغيرها من الخضروات الورقية الخضراء.

أثبتت دراسات أخرى أن الفيتامينات المضادة للأكسدة مثل فيتامين ج والأطعمة الأخرى التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية بإمكانها التقليل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.

هناك خطوة أخرى يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين ألا وهي ارتداء النظارات الشمسية التي تحجب أشعة الشمس فوق البنفسجية بنسبة 100 بالمئة أثناء وجودك في الخارج.

علاج إعتام عدسة العين

عندما تبدأ الأعراض في الظهور، قد تكون قادرًا على تحسين رؤيتك لبعض الوقت من خلال ارتداء نظارات جديدة والعدسات القوية ثنائية البؤرةوالتكبير والإضاءة المناسبة أو غيرها من المعينات البصرية.

فكِّر في إجراء جراحة عندما تتطور حالة إعتام عدسة العين لدرجة تؤثر في رؤيتك وفي حياتك اليومية.

يعتقد العديد من الناس أن ضعف البصر أمر لا مفر منه مع تقدم العمر، ولكن جراحة إعتام عدسة العين عبارة عن عملية بسيطة وغير مؤلمة نسبيًا لاستعادة الرؤية.

أثناء الجراحة، سيقوم الجراح بإزالة العدسة المعتمة، واستبدالها (في أغلب الحالات) بعدسة شفافة بلاستيكية ووضعها داخل العين (IOL).

تم تطوير عدسات IOL الجديدة بحيث تكون الجراحة أقل تعقيدًا بالنسبة للجراحين، وتكون العدسات أكثر نفعًا للمرضى. عدسات IOL لتصحيح طول النظر الشيخوخي من المحتمل أن تساعدك على رؤية جميع المسافات، وليست مسافة واحدة. يحجب النوع الجديد الآخر من عدسات IOL الإشعاع فوق البنفسجي والأشعة المرئية عالية الطاقة الضوء الأزرق، والتي أثبتت الدراسات قدرتها على تدمير الشبكية.

ارتداء النظارات بعد جراحة إعتام عدسة العين

في أغلب الحالات، ما لم تختر استخدام عدسات IOL المصححة لطول النظر الشيخوخي، ستظل في حاجة إلى ارتداء نظارات القراءة بعد إجراء جراحة إعتام عدسة العين. قد تحتاج أيضًا إلى العدسات مُتدرِّجة القوة تصحيح الكمية البسيطة المتبقية من الأخطاء الانكسارية فضلاً عن وطول النظر الشيخوخي.

الاستمتاع بأفضل رؤية وراحة ممكنة بارتداء النظارات الطبية بعد جراحة إعتام عدسة العين، اطلب من اختصاصيّ رعاية العيون الذي تتعامل معه شرح فوائد طبقة الحماية المضادة للانعكاس و العدسات المتلونة بالضوء.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون