الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

الرؤية المزدوجة (ازدواجية الرؤية): الأسباب والعلاجات

محاكاة الرؤية المزدوجة

هل تعاني من الرؤية المزدوجة؟ إذا بدأت في رؤية صور مزدوجة بينما تعمل عيناك عادة بشكل جيد معًا، فيجب أن تأخذ الأمر على محمل الجد.

حتى إذا كانت رؤيتك المزدوجة (تسمى أيضًا ازدواجية الرؤية) مؤقتة، يجب أن احرص على زيارة اختصاصيّ رعاية العيون لتحديد سببها.

أسباب الرؤية المزدوجة

يمكن أن تحدث نوبات مؤقتة من الرؤية المزدوجة لأسباب عديدة، بما في ذلك الإفراط في شرب الكحول أو التعب المفرط. هذا النوع من الرؤية المزدوجة قصيرة المدى عادة لا يسبب القلق.

ولكن إذا كانت فترة ازدواجية الرؤية طويلة الأمد أو تستمر في المعاودة، فقد تشمل أسباب ذلك ما يلي:

السكتة الدماغية أو إصابة الرأس أو ورم الدماغ أو تورم الدماغ أو تمدد الأوعية الدموية في الدماغ

إصابة الرأس أو الدماغأو الورم أو السكتة الدماغية أو الحالات ذات الصلة يمكن أن تتسبب في الرؤية المزدوجة التي تحدث فجأة. بعد فحصك، قد يحيلك اختصاصيّ العيون إلى اختصاصيّ مثل طبيب الأعصاب أو جراح المخ والأعصاب لمزيد من الاختبارات والعلاج.

اختلالات القرنية

يمكن أن تحدث الرؤية المزدوجة أيضًا بسبب أمراض القرنية، مثل القرنية المخروطية وضمور القرنية. غالبًا ما يمكن إدارة ازدواجية الرؤية الناتجة عن اختلالات القرنية باستخدام الخاصة العدسات اللاصقة أو علاجات جفاف العين مثل قطرات العين أو سدادات القناة الدمعية. ولكن في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى إجراءات جراحية مثل زرع القرنية أو زرع غرسات Intacs. يمكن أن يساعدك اختصاصيّ العيون في تحديد أفضل علاج لرؤيتك المزدوجة.

جفاف العيون

جفاف العين الشديد، مثل متلازمة سجوغرن، يمكن أن يسبب ازدواجية الرؤية بسبب عدم كفاية الدموع أو ضعف جودتها. يمكن مساعدة العديد من الأشخاص الذين يعانون من جفاف العين عن طريق قطرات العين أو سدادات القناة الدمعية أو فيتامينات العين أو تقنيات نظافة الجفون أو مزيج من كل هذه العلاجات.

جراحة انكسار العين

إذا كنت قد خضعت الليزك, الليزر السطحي (PRK)، أو أي جراحة لانكسار العين لمساعدتك على الرؤية بشكل أفضل بدون نظارات أو عدسات، فقد تواجه رؤية مزدوجة مؤقتة بسبب التغيرات في قرنيتك.

قد يتسبب سطح القرنية غير المنتظم، الناتج عن الجراحة نفسها أو جفاف العين بعد العملية، في انتشار أشعة الضوء بدلاً من التركيز بشكل صحيح.

عادة ما تختفي هذه المشكلة في غضون بضعة أيام أو أسابيع بعد الجراحة. ولكن قد تحتاج إلى استخدام قطرات العين لفترة من الوقت. في بعض الحالات، قد يكون إجراء تصحيح الرؤية بالليزر للمرة الثانية ضروريًا لإزالة ازدواجية الرؤية تمامًا.

إعتام عدسة العين

إعتام عدسة العين قد يتسبب أيضًا في الرؤية المزدوجة. وذلك لأن تغيم عدسة العين الطبيعية يمكن أن يتسبب في تشتت أشعة الضوء في اتجاهات مختلفة، مما يؤدي إلى إنشاء صور متعددة، خاصةً عندما تنظر إلى الأضواء. عادةً ما تقضي جراحة إعتام عدسة العين على هذه المشكلة.

شلل العصب القحفي

يمكن أن تحدث الرؤية المزدوجة أيضًا بسبب الشلل أو فقدان التنسيق لعضلة واحدة أو أكثر من العضلات التي تتحكم في وضع العينين وعملهما معًا بسبب شلل العصب القحفي.

يمكن أن يحدث شلل العصب القحفي بسبب مرض السُّكَّري، وإصابة الرأس، والورم، والتصلب المتعدد، والتهاب السحايا، وارتفاع ضغط الدم، وانسداد الشريان أو تمدد الأوعية الدموية.

تختفي معظم حالات شلل العصب القحفي دون علاج عندما تتحسن الحالة التي تسببت فيها. ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى جراحة أو عدسات منشورية خاصة في النظارات للمساعدة في حالة الرؤية المزدوجة.

الرؤية المزدوجة والحول

من الواضح أن معظمنا لا يتوقع رؤية صور مزدوجة. ولكن في الحقيقة، تتضمن القدرة على رؤية صورة واحدة بكلتا العينين نظامًا معقدًا من العضلات والأعصاب وأجزاء العين الأخرى.

عندما تتوجه كلتا العينين وتركزان بشكل صحيح ودقيق في نفس الوقت، فإننا نرى صورة واحدة فقط للعالم. عندما تتوجه كلتا العينين وتركزان بشكل مختلف عن بعضهما البعض، فقد تحدث الرؤية المزدوجة.

يولد بعض الناس بعيون لا تعمل معًا، وهي حالة تسمى الحَوَل. يمكن أن تتقاطع العيون إلى الداخل أو إلى الخارج. يمكن أن ترتفع إحدى العينين لأعلى بينما تنخفض الأخرى لأسفل.

إذا كنت مصابًا بالحول، فسوف ترى صورة مزدوجة إذا سمح دماغك بذلك؛ لأن كل عين ترى شيئًا مختلفًا في نفس الوقت. لكن الدماغ يتكيف عادة بإغلاق أو تجاهل المعلومات من عين واحدة. وهذا ما يسمى بالقمع. يمكن أن يساعد العلاج الجراحي أو البصري العديد من الأشخاص المصابين بالحول.

علاج ازدواجية الرؤية

بشكل عام، تشمل علاجات الرؤية المزدوجة الجراحة أو العلاج البصري أو العدسات المنشورية في النظارات أو الأدوية.

Expandable

قد تحدث الرؤية المزدوجة عندما تنظر العينان في اتجاهات منفصلة بسبب شلل العصب القحفي، أو الحَوَل، أو غير ذلك من الأسباب.

من المهم إجراء فحص العيون الشامل للمساعدة في تحديد سبب الرؤية المزدوجة في أقرب وقت ممكن. قد يقوم اختصاصيّ العيون بعد ذلك بمعالجة ازدواجية الرؤية أو إرسالك إلى اختصاصيّ (مثل طبيب الأعصاب).

إذا تعرضت لرؤية مزدوجة مفاجئة، وتجاهلتها ثُم اختفت على مدار فترة زمنية طويلة، فقد يعني هذا أن دماغك قام بضبط إحدى الصور (قمعها). على الرغم من أن هذا بالتأكيد أكثر راحة وتحملًا لك، فإنه ليس علامة جيدة. يمكن أن يخفي القمع مشكلة خطيرة تحتاج إلى علاج.

في الواقع، قد تكون الحالة مسألة حياة أو موت، مثل ورم في المخ أو تمدد الأوعية الدموية. راجع اختصاصيّ العيون أو الطبيب الممارس العام على الفور في حالة تطور الرؤية المزدوجة.

من الصعب إصلاح بعض الحالات التي يمكن أن تسبب ضعف الرؤية، إن لم يكن من المستحيل. أيضًا، تتسبب السكتات الدماغية والشلل العصبي في الرؤية المزدوجة المتذبذبة التي لا يمكن قياسها بدقة كافية لتصحيحها.

في هذه الظروف، قد تحتاج إلى فترة تعديل حتى تتمكن من تعلم التعايش مع الأعراض. يمكن أن يساعد اختصاصيّ العيون عن طريق وصف المنشور، أو ترقيع عين واحدة لفترات من الوقت، أو وصف عدسات لاصقة خاصة أو علاجات أخرى.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون