الصفحة الرئيسية النظارات الشمسية أنواع النظارات الشمسية

النظارات الرياضية والأنشطة: نظارات تعزز الأداء

النظارات الرياضية هي نظارات مصممة خصيصًا لكي: 1) تأخذ شكل الوجه بشكل آمن ومريح أثناء النشاط البدني، 2) تحافظ على عينيك آمنة، و3) تعزز إبصارك لتمنحك "ميزة" أداء إضافية في الألعاب الرياضية التي تحبها.

في معظم الرياضات، البصر يقود الأداء. للتفوق أثناء المنافسة، يجب أن تتأكد من أن نظرك في أفضل حالاته. حتى لو كان لديك إبصار 20/20، يمكن للنظارات الرياضية المناسبة أن تقلل الوهج وتعزز التباين لمساعدتك على الرؤية بشكل أفضل والاستجابة بشكل أسرع.

النظارات الرياضية تعزز الأداء

يتفق أخصائيو البصريات الرياضية على أن النظارات الرياضية يمكن أن يكون لها تأثير عميق على الأداء الرياضي. والأبحاث تدعم هذا الاعتقاد.

قام باحثون في المملكة المتحدة بتقييم تأثير تشوّش الرؤية إلى حد ما  على أداء لاعبي ويمبلدون للتنس وأبطال مسابقات الرماية الوطنية (على أهداف طينية) في المملكة المتحدة.

ارتدى الرياضيون في الدراسة نظارات واقية خاصة أدت إلى تشويش بسيط في رؤيتهم.

تم تقييم أداء لاعبي التنس من خلال مدى دقة قدرتهم على إعادة الكرة إلى هدف الرماية المحدد في خط الأساس المعاكس. تم الحكم على رماة البنادق من خلال عدد الأهداف الطينية التي أصابوها.

  • أثناء ارتداء النظارات الواقية التي تشوش الرؤية، قام لاعبو التنس بإرجاع 62% من الكرات خارج المرمى عن المعتاد، مع 47% أقل من مركز الهدف.

  • بشكل عام، أظهر لاعبو التنس والرماة تدهورًا بنسبة 25% في الأداء عندما كانت رؤيتهم مشوشة قليلاً.

منذ هذه الدراسة التاريخية، أكد باحثون آخرون في مجال الرؤية الرياضية على أهمية التصحيح المناسب للرؤية والمهارات البصرية في الأداء الرياضي.

حدد خبراء الرؤية الرياضية الميزات الرئيسية اللازمة في النظارات الرياضية لتوفير أقصى قدر من الفوائد لرياضات معينة.

النظارات الرياضية والنظارات الواقية وحماية العين

يتفق الخبراء على أنه يمكن الوقاية من معظم إصابات العين المرتبطة بالرياضة إذا ارتدى الرياضيون نظارات واقية، مثل نظارات السلامة ذات عدسات البولي كربونات.

يجب اعتبار نظارات التزلج أمرًا ضروريًا على المنحدرات، ويجب دائمًا ارتداء واقيات الوجه (إما "خوذة شبك" أو دروع شفافة من البولي كربونات) لحماية عيون الرياضي.

على الرغم من أن الأطفال قد يقاومون فكرة ارتداء نظارات الحماية أثناء ممارسة الرياضة، يجب على الآباء والمدربين الإصرار على ذلك. بدون حماية مناسبة للعين، تشكل العديد من الرياضات خطر حدوث إصابات خطيرة في العين وحتى العمى.

أيضًا، لا تستخدم أبدًا النظارات الطبية العادية للنظارات الرياضية. لا تصنع معظم النظارات الطبية العادية وفقًا لمعايير الحماية نفسها مثل نظارات السلامة، ويمكن أن تنكسر أو تتحطم تحت تأثير الصدمات أثناء ممارسة الرياضة وتسبب إصابة خطيرة.

وبالمثل، فإن الإطارات التي لا تعتبر نظارات أمان يمكن أن تنكسر عند الاصطدام أو تتسبب في فك العدسات وإيذاء العينين أو الوجه.

هناك خطر آخر أثناء ممارسة الرياضة في الأماكن المكشوفة، حتى في فصل الشتاء، ألا وهو الأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس.

تم ربط الأشعة فوق البنفسجية بأمراض العيون مثل إعتام عدسة العين وأورام العين. يمكن أن يتسبب التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية أيضًا في حدوث حروق شمس مؤلمة في عينيك تسمى التهاب القرنية الضوئي، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف القرنية على المدى الطويل..

يجب أن يرتدي المتزلجون دائمًا نظارات واقية ملونة أو نظارات شمسية رياضية، لأن الأشعة فوق البنفسجية ترتد عن الثلج حتى في الأيام الملبدة بالغيوم. يحتاج طواقم القوارب والبحارة أيضًا إلى الحماية من الأشعة فوق البنفسجية التي تنعكس على الماء.

النظارات الشمسية الرياضية

يمكن لعدسات النظارات الشمسية الرياضية تحسين الرؤية وزيادة الراحة وتقليل وقت رد الفعل أثناء ممارسة الرياضة في ضوء الشمس في الأماكن المكشوفة.

يمكنك الاختيار من بين مجموعة لا نهائية تقريبًا من صبغات العدسات في النظارات الشمسية الرياضية . يمكن أن تؤدي فلترة الوهج وألوان معينة بشكل انتقائي إلى زيادة التباين بين الأشياء ذات لون معين (كرة التنس، على سبيل المثال) والسماء أو خلفية أخرى.

العدسات الملونة التي تعزز اللون الأصفر مرغوبة خاصة في لعبة التنس، حيث تزيد من لون الكرة وتباينها مع السماء أو جدران الملعب. يمكن أن تعزز صبغات العدسات المختلفة ألوانًا معينة للاعبي الجولف والمتزلجين ورماة الأهداف الطينية وغيرهم من عشاق الرياضة.

على سبيل المثال، تعمل نظارات الجولف ذات العدسات النحاسية اللون على تعزيز التباين بين كرة الجولف البيضاء والسماء والخلفية الخضراء للممرات المائية والخضراء. يرتدي بعض لاعبي البيسبول المحترفين نظارات ذات لون كهرماني أو عدسات لاصقة رياضية للمساعدة في فلترة الضوء الأزرق وزيادة قدرتهم على الرؤية بوضوح أكبر في السماء.

التحكم في الوهج والتكيف مع التغيرات في الإضاءة

يمكن لبعض ميزات العدسة تحسين الرؤية في أنواع مختلفة من الإضاءة:

  • العدسات المتلونة بالضوء هي طريقة أخرى للتحكم في الضوء. هذه العدسات شفافة في الأماكن المغلقة وتتغير تلقائيًا إلى نظارات شمسية ذات درجة ظل متوسطة أو داكنة في الأماكن المكشوفة، اعتمادًا على شدة ضوء الشمس.

بغض النظر عن نوع الرياضة التي تمارسها، تعتبر عدسات البولي كربونات بشكل عام أفضل نوع من العدسات للنظارات الرياضية. تعتبر عدسات البولي كربونات أخف وزنا بكثير وأكثر مقاومة للصدمات من العدسات المصنوعة من أي مادة أخرى تقريبًا.

تعد العدسات المتلونة بالضوء رائعة للجولف، حيث تتحرك بشكل متكرر من ضوء الشمس الساطع إلى الظل أثناء إحدى جولات الجولف. كما أنها خيار رائع لأي رياضة خارجية في الأيام التي تتغير فيها ظروف الإضاءة طوال اليوم.

بالنسبة لعدسات التحكم في الضوء النهائية، يوصي العديد من اختصاصيي البصريات بإضافة طبقة حماية مضادة للانعكاس إلى العدسات المتلونة بالضوء لإزالة الوهج من "ارتداد" الضوء من السطح الخلفي للعدسات.

التجهيزات ذات اللمسة الشخصية للنظارات الرياضية

يبدأ الحصول على أفضل نظارات ممكنة لتحقيق أقصى قدر من الأداء الرياضي بالنظارات الطبية.

تأكد من أن الوصفة الطبية للنظارات الطبية الخاصة بك حديثة وأخبر طبيب العيون أي الرياضات تستمتع بها.

اسأل عن أفضل الإطارات والعدسات المناسبة لرياضتك الخاصة واستعرض عينات من ألوان العدسات المختلفة. كما أن ملاءمة النظارات الرياضية مهمة جدًا للسلامة والراحة.

عندما يتعلق الأمر بتحقيق أفضل ما لديك في الرياضة، تذكر أن البصر الرائع هو عامل رئيسي في الأداء الرياضي. لهذا السبب، ضع النظارات الرياضية على رأس قائمتك عندما تتسوق لشراء معدات وإكسسوارات لتحسين أدائك الرياضي.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون