الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

كسل العين: أعراض كسل العين وعلاجه

فتاة تظهر عينها الكسولة

إن كسل العين عبارة عن اضطراب بصري لا تتمكن العين عند الإصابة به من حدة البصربصورة طبيعية، حتى أثناء ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.

تُعرف الحالة أيضًا باسم بالغمش، حيث يبدأ كسل العين في الظهور خلال فترة الرضاعة والطفولة المبكرة. في أغلب الحالات، تصيب الحالة عينًا واحدة فقط. ولكن في بعض الحالات، تنخفض حدة الإبصار في العينين كلتيهما.

يمكن تجنب الإصابة بقصر النظر ولا سيما إذا تم الكشف عن كسل العين في فترة مبكرة من الحياة وعلاجه سريعًا. ولكن إذا تُركت الحالة بدون علاج، يمكن أن يسبب كسل العين الإصابة بإعاقة بصرية في العين المصابة.

وفقًا لتحليل حديث لعدد 73 دراسة تم نشره باللغة الإنجليزية، يبلغ التقدير المجمَّع لانتشار كسل العين حول العالم نسبة 1.75 بالمئة من إجمالي السكان.

يختلف انتشار كسل العين في مناطق مختلفة من العالم، حيث نسبة الانتشار في الدول الأوروبية هي الأعلى (3.67 بالمئة).

علامات كسل العين وأعراضه

يمكن تمييز أعراض الحالة بصعوبة لأن كسل العين مشكلة خاصة بتطور النظر لدى الأطفال الرضع على الأغلب.

Expandable

يمكنك أن تساعد طفلك على تقبل ارتداء رقعة عي لعلاج كسل العين بإضفاء نوع من المرح على الأمر.

ولكن، السبب الشائع للإصابة بكسل العين هو الحَوَل. إذا كنت تلاحظ أن عيون رضيعك أو طفلك الصغير حولاء أو يظهر عليها أي شكل آخر من أشكال المحاذاة غير الصحيحة للعين، فقم بزيارة اختصاصيّ رعاية العيون فورًا، ويفضل أن يكون متخصصًا في نظر الأطفال.

من ضمن العلامات الرئيسية التي تدل على إصابة طفلك بكسل العين هو انخراطه في البكاء أو إصداره لضجيج عند تغطية عين واحدة.

يمكنك تجربة اختبار التحري البسيط هذا في المنزل من خلال تغطية عيون طفلك ورفع الغطاء عنها (عين واحدة في المرة) أو عندما يؤدي مهمة بصرية كمشاهدة التلفاز مثلاً.

إذا كان طفلك لا يشعر بالضيق عند تغطية عين واحدة ولكنه يعترض عند تغطية العين الأخرى، فقد يشير ذلك إلى أن العين التي قمت بتغطيتها هي العين "السليمة" والعين الأخرى غير المغطاة هي المصابة بكسل العين وتتسبب في تشوُّش الرؤية.

ولكن اختبار التحري البسيط لا يغني عن إجراء فحص شامل للعين.

احرص على فحص عيون طفلك على النحو الموصي به؛ للتأكد من أنه يتمتع برؤية طبيعية في العينين كليهما وأن العينين يعملان معًا بصورة سليمة.

ما أسباب كسل العين؟

توجد ثلاثة أنواع من كسل العين تستند إلى سبب كامن:

كسل العين الحولي

كسل العين الحولي هو أكثر أسباب الإصابة بكسل العين شيوعًا. لتجنب الرؤية المزدوجة الناتجة عن ضعف محاذاة للعيون، يتجاهل المخ المدخلات البصرية من العين المنحرفة مما يؤدي بالإصابة بكسل العين في هذه العين ("كسل العين"). يُعرف هذا النوع من كسل العين باسم كسل العين الحولي.

كسل العين الانكساري

في بعض الأحيان، يعود سبب الإصابة بكسل العين إلى الأخطاء الانكسارية غير المتساوي في العينين، بالرغم من المحاذاة الجيدة للعين. على سبيل المثال، قد تكون عين واحدة مصابة قِصَر النظر أو بطول نظر ملحوظ لم يتم تصحيحه، بينما العين الأخرى غير مصابة.

أو قد تكون عين واحدة مصابة الإستجماتزم والعين الأخرى غير مصابة.   في مثل هذه الحالات، يعتمد المخ على العين التي تعاني من الخطأ الانكساري غير المصحح بصورة أقل و"يتجاهل" الرؤية الضبابية الناتجة من العين الأخرى مما يسبب ظهور كسل العين في العين نتيجة لإهمالها.

يعرف هذا النوع من كسل العين باسم كسل العين الانكساري (أو كسل العين متفاوت الانكسار).

كسل العين الناجم عن الحرمان

يحدث هذا النوع من كسل العين بفعل شيء يمنع الضوء من الدخول والتركيز في عين الطفل، مثل إعتام عدسة العين الخلقي. يلزم العلاج الفوري لإعتام عدسة العين الخلقي للسماح بتطور النظر بصورة طبيعية.

علاج كسل العين

في بعض حالات كسل العين الانكساري، يمكن الاستمتاع بالرؤية الطبيعية بمجرد تصحيح العيوب الانكسارية تمامًا في كلتا العينين باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة. ولكن في أغلب الأحوال يلزم تغطية العين "السليمة" برقعة لإجبار المخ على الانتباه إلى الإدخال البصري من العين بالمصابة بكسل العين والسماح بنمو الطبيعي للرؤية في هذه العين.

في كثير من الأحيان ينطوي علاج كسل العين الحولي على إجراء جراحة لتقويم العين متبوعة بتغطية العين برقعة وبعض الأشكال الأخرى لعلاج الإبصار (يعرف أيضًا باسم تقويم الحول) للمساعدة في عمل العينين بصورة متساوية معًا.

قد تكون تغطية العين برقعة لازمة لعدة ساعات يوميًا أو حتى طوال اليوم، وقد يستمر هذا الوضع لأسابيع أو شهور.

إذا كنت تواجه العديد من المشكلات مع طفلك عند خلع الرقعة، فيمكنك التفكير في استخدام عدسات لاصقة اصطناعية مصممة خصيصًا لحجب الضوء من الدخول عن العين السليمة، ولكنها لا تؤثر على مظهر طفلك.

بالرغم من أن العدسات الاصطناعية أكثر تكلفة من تغطية العين برقعة بسيطة وتحتاج إلى فحص العدسة اللاصقة وأن تكون مناسبة، يمكنها عمل العجائب في الحالات الصعبة من علاج كسل العين عندما تكون تغطية العين برقعة فكرة سيئة.

تم استخدام قطرات الأتروبين للعين لدى بعض الأطفال لعلاج كسل العين بدلاً من رقعة العين. يتم وضع قطرة واحدة في العين السليمة لدى طفلك يوميًا (سيرشدك اختصاصيّ رعاية العيون بشأن هذا الأمر). يعمل الأتروبين على جعل الرؤية ضبابية في العين السليمة، مما يُجبر طفلك على استخدام العين المصابة بكسل العين بصورة أكثر لتقويتها.

ومن ميزات استخدام قطرات الأتروبين للعين أنها لا تتطلب الحذر المستمر للتأكد من ارتداء طفلك للرقعة.

في واحدة من الدراسات الكبيرة التي أُجريت على 419 طفلاً دون عمر السبع سنوات من المصابين بكسل العين تتراوح حدة إبصارهم من 2040 (612) إلى 20100 (630) قبل العلاج، نتج عن العلاج بالأتروبين نتائج مماثلة للعلاج بتغطية العين برقعة (بالرغم من التحسن في حدة الإبصار في العين المصابة بكسل العين كان أكبر قليلاً من المجموعة التي تستخدم عصابة العين). ونتيجة لذلك، يلجأ بعض المتشككين في هذا الأمر سابقًا من الاختصاصيّ ن في العناية بالعيون إلى استخدام الأتروبين كخيارهم الأول لعلاج كسل العين بدلاً من تغطية العين برقعة.

ولكن الأتروبين له آثار جانبية يجب وضعها في الاعتبار تشمل ما يلي: الحساسية للضوء (لأن العين تكون موسعَّة باستمرار)، والاحمرار واحتمال الإصابة بشلل العضلة الهدبية بعد استخدام الأتروبين لفترة طويلة الأمد، والتي يمكن أن تؤثر على مطابقة العين أو القدرة على تغيير التركيز.

مساعدة المصابين بكسل العين من الأطفال الأكبر سنًا والبالغين

اعتقد الخبراء لسنوات أنه في حال عدم الشروع في علاج كسل العين في مرحلة مبكرة جدًا من الحياة، فلن يكون هناك أي تحسُّن في حدة الإبصار. وقيل إن الفترة الحرجة للتدخل كانت بلوغ سن الثامنة تقريبًا.

ولكن الآن، يمكن للأطفال الأكبر سنًا وحتى البالغين المصابين بكسل العين منذ فترة طويلة الاستفادة من علاج كسل العين باستخدام برامج الكمبيوتر التي تحاكي التغييرات العصبية التي تؤدي إلى تحسين حدة الإبصار بالإضافة إلى حساسية تباين الألوان.

برامج الكمبيوتر التي تعالج كسل العين متوفرة وجاهزة للاستخدام بواسطة أطباء العيون المتخصصين في علاج الرؤية والرؤية لدى الأطفال.

أهمية الاكتشاف المبكر للإصابة والعلاج

بالرغم من قدرة علاجات كسل العين الحديثة على تحسين الرؤية لدى الأطفال الأكبر سنًا والبالغين، يتفق معظم الخبراء على أنه يُفضل الكشف المبكر عن كسل العين وعلاجها من أجل النمو الطبيعي للرؤية والحصول على أفضل نتائج بصرية من علاج كسل العين.

لن يختفي كسل العين من تلقاء نفسه، ويمكن أن يؤدي كسل العين غير المعالج إلى مشكلات دائمة في الرؤية. إذا أُصيب طفلك لاحقًا بمرض في العين الأقوى أو تعرضت إلى الإصابة، فسوف يعتمد على الرؤية السيئة أو العين المصابة بكسل العين؛ ولهذا من الأفضل علاج كسل العين مبكرًا.

في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي المشكلات الانكسارية غير المصححة وكسل العين لدى الأطفال الصغار إلى سلوكيات التي تبدو أنها تشير إلى اضطرابات النمو أو غيرها من الاضطرابات عندما تكون المشكلة بصرية بحتة.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون