الصفحة الرئيسيةالوقاية من إعتام عدسة العين والتغذية

الوقاية من إعتام عدسة العين والتغذية

الفواكه والخضروات لصحة العين

المرتبط بالسن إعتام عدسة العين يُعتبر من الأسباب الرئيسية للعمى في العالم اليوم. حاليًا، العلاج الوحيد لإعتام عدسة العين هو الاستئصال الجراحي للعدسة المعتمة، والتي يتم استبدالها عادةً بعدسة داخل العين (IOL) أثناء جراحة إعتام عدسة العين..

في حين أن السبب الدقيق لإعتام عدسة العين غير معروف، يعتقد الخبراء أن الإجهاد التأكسدي يضر ببعض الإنزيمات والبروتينات في العدسة الطبيعية للعين، ما يتسبب في إعتام العدسة.

وعلى الرغم من أن بعض الأبحاث قد أسفرت عن نتائج متضاربة، إلا أن اتباع نظام غذائي صحي غني بمضادات الأكسدة  وفيتامينات معينة قد ثبت في العديد من الدراسات أنه يرتبط بتقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين أو تفاقمه.

النظام الغذائي، الإجهاد التأكسدي وإعتام عدسة العين

ينتج الإجهاد التأكسدي عندما يكون هناك عدم توازن بين الجذور الحرة الضارة التي تجوب الجسم ومضادات الأكسدة التي تبقيها تحت السيطرة.

قد يقلل النظام الغذائي الذي يشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين في وقت لاحق من الحياة.

الجذور الحرة هي ذرات أو مجموعات من الذرات (الجزيئات) التي تتفاعل بشدة مع الذرات والجزيئات الأخرى لأنها تحتوي على إلكترونات غير مقترنة.

في الجسم، عادة ما تكون الجذور الحرة عبارة عن جزيء أكسجين يستقر ذاتيًا عن طريق أخذ إلكترون من جزيء آخر، والذي بدوره يحاول أخذ إلكترون من جزيء آخر، وهكذا.

تتسبب الجذور الحرة في إتلاف الجسم عن طريق سرقة الإلكترونات من الخلايا السليمة الطبيعية للأعضاء والأنسجة الأخرى. تسمى عملية سرقة الإلكترونات من الخلايا السليمة بالأكسدة.

تؤثر الأكسدة في العين على البروتينات والدهون في العدسة لدرجة أن العدسة تتضرر وتعتم، ما يؤدي إلى إعتام عدسة العين. قد يساعد منع ضرر الجذور الحرة بالأطعمة الصحية، خاصة تلك التي تحتوي على مضادات الأكسدة، في إبطاء هذه العملية.

قد تنشأ الجذور الحرة التي تضر بأعيننا وبقية الجسم من تناول الأطعمة غير الصحية والتعرض للتلوث أو المواد الكيميائية والتدخين و الأشعة فوق البنفسجية.

تظهر بعض الجذور الحرة من التمثيل الغذائي اليومي العادي، ما يعني أنه حتى الأشخاص الذين ليس لديهم عوامل الخطر هذه يحتاجون إلى مضادات الأكسدة الموجودة في الأطعمة الصحية.

الأطعمة الصحية والوقاية من إعتام عدسة العين

قد يكون الأشخاص الذين يتبعون باستمرار نظامًا غذائيًا صحيًا يتضمن الفواكه الملونة والخضروات والحبوب الكاملة معرضين لخطر الإصابة بإعتام عدسة العين بدرجة أقل. تشمل الفيتامينات المضادة للأكسدة والمواد الكيميائية النباتية  الموجودة في الفواكه والخضروات والتي قد تقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، فيتامينات أ وج وهـ واليَصْفُور والزياكسانثين.

كما تم ربط استهلاك الأسماك، التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، بتقليل احتمالية الإصابة بإعتام عدسة العين أو تفاقمه.

فيما يلي عينة من الأبحاث الحديثة التي تشير إلى أن اتبَّاع نظام غذائي صحي وفيتامينات محددة للعين قد تساعد في الوقاية من إعتام عدسة العين:

  • في دراسة أجريت على أكثر من 30 ألف امرأة تبلغ أعمارهن 49 عامًا أو أكثر، وجد باحثون في السويد أن النساء اللائي احتوى نظامهن الغذائي على أعلى قدرة إجمالية لمضادات الأكسدة (TAC) كنّ أقل عرضة للإصابة بإعتام عدسة العين مقارنةً بأولئك اللائي كانت وجباتهن الغذائية منخفضة في مضادات الأكسدة. كانت الفاكهة والخضروات (44.3%) والحبوب الكاملة (17.0%) والقهوة (15.1%) المساهمين الرئيسيين في تناول الطعام المتبقي المشبع بالتناول الغذائي في مجتمع الدراسة.

  • في دراسة أسترالية على أكثر من 1600 شخص بالغ، وجد الباحثون أن الأفراد المتواجدين ضمن أعلى 25% من إجمالي ما يتم تناوله من كربوهيدرات معرضين لخطر الإصابة بإعتام عدسة العين بمقدار يزيد عن ثلاثة أضعاف مقارنةً بأولئك الذين يأتون ضمن أقل 25% مما يتم تناوله من كربوهيدرات.

  • وجدت دراسة كبيرة أجريت على النساء البالغات في ولايات آيوا وويسكونسن وأوريغون أن تناول الأطعمة الغنية بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن قد يساعد في تأخير تطور إعتام عدسة العين.

  • في في دراسة سابقة نشرها نفس الباحثين، وجد مؤلفو الدراسة أن النساء اللواتي كان نظامهن الغذائي غنيًا باليصفور والزياكسانثين انتشر إعتام عدسة العين بينهن بدرجة أقل مقارنةً بالنساء اللائي تناولن كميات أقل من هذه الكاروتينات.

  • وجدت دراسة استمرت 10 سنوات على أكثر من 2400 من كبار السن في أستراليا أن تناول كميات أكبر من فيتامين ج  أو تناول مضادات الأكسدة المتعددة يقلل من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين لدى هؤلاء الأشخاص.

  • ربطت دراسة يابانية تكوين إعتام عدسة العين بالإجهاد التأكسدي المرتبط بانخفاض مستويات مضادات الأكسدة في عدسات العين المصابة.

ومع ذلك، فشلت دراسات أخرى في إظهار وجود ارتباط بين المكملات الغذائية وتقليل خطر الإصابة بإعتام عدسة العين.

في دراستين طويلتي الأمد لأمراض العيون المرتبطة بالعمر (AREDS وAREDS2) برعاية المعهد الوطني الأمريكي للعيون، لم تجد أي من الدراستين استخدام مكملات الفيتامينات اليومية التي تحتوي على فيتامين ج وفيتامين هـ والزنك (مع أو بدون بيتا كاروتين ولوتين وزياكسانثين وأحماض أوميغا 3 الدهنية) منعت أو أبطأت تطور إعتام عدسة العين.

وبينما يمكن العثور على جميع العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية المرتبطة بالوقاية من إعتام عدسة العين في الدراسات في فيتامينات العين والمكملات الغذائية للإبصار، يعتقد العديد من الخبراء أنه يجب الحصول على هذه المواد من نظام غذائي صحي بدلاً من المكملات الغذائية.

ولكن إذا كان نظامك الغذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية لأنك لا تأكل ما يكفي من الفاكهة والخضروات، فقد يكون من الحكمة التفكير في تناول مكمل غذائي واحد أو أكثر يوميًا للتأكد من حصولك على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها للحصول على صحة عين مثالية.

قبل الشروع في نظام من فيتامينات العين والمكملات الغذائية الأخرى، استشر طبيب العيون . في بعض الحالات، قد يكون تناول الكثير من فيتامين أو عنصر غذائي معين ضارًا بصحتك.

شكّل نظامك الغذائي من أجل رؤية جيدة

إذن ما هو النظام الغذائي الصحي بالضبط؟

يشتمل النظام الغذائي الصحي الذي يوفر تغذية جيدة لعيون صحية  على خمس إلى تسع حصص من الفاكهة والخضروات كل يوم، وثلاث حصص على الأقل من الحبوب الكاملة بنسبة 100% يوميًا ووجبتين من الأسماك كل أسبوع.

يجب أن يكون إجمالي السعرات الحرارية المستهلكة كافياً فقط للحفاظ على وزن صحي، بناءً على مستوى نشاطك الفردي والتمثيل الغذائي.

تعد الفواكه والخضروات ذات اللون الأخضر الداكن والملونة مصادر رائعة لمضادات الأكسدة الصديقة للعين. كما أنها تحتوي على حمض الفوليك والكالسيوم - وهي عناصر مغذية مهمة قد تساعد أيضًا في تقليل مخاطر إعتام عدسة العين ويجب تضمينها في نظام غذائي صحي.

للحفاظ على نظام غذائي صحي، من المهم بنفس القدر تجنب الأطعمة المقلية والأطعمة المصنعة والوجبات الخفيفة السكرية والمشروبات الغازية - وكلها يبدو أنها مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، فضلاً عن السمنة وغيرها من المشاكل الصحية.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون