الصفحة الرئيسيةالنظارات الشمسية: الأسئلة الشائعة

النظارات الشمسية: الأسئلة الشائعة

إذا كانت الشمس لا تزعج عينيّ، فهل ما زلت بحاجة إلى ارتداء النظارات الشمسية؟

نعم. تنبعث من الشمس أشعة فوق بنفسجية ضارة يمكن أن تلحق الضرر بالعينين. والأشعة فوق البنفسجية تخترق الغيوم، وبذلك يمكن أن تلحق أشعة الشمس أضرارًا بعينيك حتى في الأيام الملبدة بالغيوم.

ما هي الأشعة فوق البنفسجية؟

الأشعة فوق البنفسجية (UV)  هي أشعة ضوئية غير مرئية عالية الطاقة؛ ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي للأشعة فوق البنفسجية.

ينقسم ضوء الأشعة فوق البنفسجية إلى ثلاثة أنواع مختلفة: UVA وUVB وUVC.

  • الأشعة فوق البنفسجية UVA لها أطوال موجية أطول وتمر عبر الزجاج بسهولة؛ يختلف الخبراء حول ما إذا كانت UVA تضر العيون أم لا.

  • الأشعة فوق البنفسجية UVB هي الأكثر خطورة، ما يجعل النظارات الشمسية والواقي من الشمس أمرًا ضروريًا؛ لا تمر عبر الزجاج.

  • الأشعة فوق البنفسجية UVC لا تصل إلى الأرض لأن الغلاف الجوي يمنعها.

متى تؤثر الأشعة فوق البنفسجية على عينيّ؟

تكون أشعة الشمس أقوى بين الساعة 10 صباحًا و2 ظهرًا، ولكن هذه ليست المرة الوحيدة التي يمكن فيها للأشعة فوق البنفسجية أن تضر عينيك.

يمكن أن يسبب لك الوهج والانعكاسات المتاعب أيضًا، لذا اجعل نظارتك الشمسية جاهزة إذا كنت بالقرب من الثلج أو الماء أو الرمال، أو إذا كنت ستقود (الزجاج الأمامي مصدر كبير للوهج).

المصابيح الشمسية وأَسِرَّة التسمير والأدوية التي تزيد من الحساسية للضوء والارتفاعات العالية والقرب من خط الاستواء تعرضك أيضًا لخطر أكبر لتلف العين من الأشعة فوق البنفسجية.

هل تزيد بعض المشكلات الطبية من مخاطر تعرضي للضرر من الأشعة فوق البنفسجية؟

نعم. نعم. يجب على الأشخاص المصابين بإعتام عدسة العين (وأولئك الذين خضعوا  جراحة إعتام عدسة العين), التنكُّس البقعي أو ضمور الشبكية توخي الحذر الشديد.

ما هي خياراتي لمنع الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية لعينيّ؟

إن ارتداء النظارات الشمسية التي تحجب 100% من الأشعة فوق البنفسجية هو أفضل طريقة لحماية عينيك من أشعة الشمس.

توفر بعض العدسات اللاصقة حماية من الأشعة فوق البنفسجية، فهي لا تغطي عينك بالكامل، لذلك لا تزال بحاجة إلى نظارات شمسية.

تحتاج أيضًا أن تفكِّر في استخدام النظارات الشمسية الملتفة  لمنع الأشعة فوق البنفسجية الضارة من النفاذ من جوانب الإطار.

ما هي الأنواع المختلفة من عدسات النظارات الشمسية المتوفرة؟

مع توفر العديد من العدسات، من الجيد أن تطلب من طبيب العيون النصيحة عند اختيار  للنظارات الشمسية. يمكن أن تساعدك الصبغات المختلفة على الرؤية بشكل أفضل في ظروف معينة، ويمكن لطبيب العيون أو اختصاصي النظارات مساعدتك في اختيار صبغات النظارات الشمسية التي تناسب احتياجاتك.

العدسات المستقطبة توفر النظارات الشمسية ذات العدسات المستقطبة  راحة أكبر بشكل عام لأنها تقلل الوهج الناجم عن الضوء الساطع المنعكس عن الأسطح المستوية. 

طبقة الحماية المضادة للانعكاس. تقلل النظارات الشمسية التي تحتوي على طبقة حماية مضادة للانعكاس (AR) على الجانب الخلفي للعدسات من الوهج من خلال منع الضوء من الانعكاس على السطح الخلفي للنظارات الشمسية.

العدسات العاكسة تحد من كمية الضوء التي تدخل عينيك، لذا فأنت أكثر راحة.

طبقات الحماية العاكسة (وتسمى أيضًا طبقة حماية الفلاش) هي طبقة حماية عاكسة للغاية يتم استخدامها على السطح الأمامي لعدسات النظارات الشمسية لتقليل كمية الضوء التي تدخل العين. هذا يجعلها مفيدة بشكل خاص للأنشطة في الظروف الساطعة للغاية، مثل التزلج على الجليد في يوم مشمس.

يتم تلوين العدسات المتدرجة  من أعلى إلى أسفل، بحيث يكون الجزء العلوي من العدسة هو الأغمق. هذه العدسات جيدة للقيادة، لأنها تحمي عينيك من أشعة الشمس العلوية وتسمح بمزيد من الضوء من خلال النصف السفلي من العدسة حتى تتمكن من رؤية لوحة القيادة الخاصة بك بوضوح.

يشير التدرج المزدوج  إلى العدسات المتدرجة حيث تكون الأجزاء العلوية والسفلية من العدسات مظلمة ويكون وسط العدسة خفيفًا. تعد العدسات المزدوجة التدرج خيارًا رائعًا إذا كنت تريد نظارات شمسية ليست مظلمة جدًا ولكنها تحمي عينيك من أشعة الشمس الساطعة والضوء المنعكس عن الرمل والماء والأسطح العاكسة الأخرى عند قدميك.

العدسات المتلونة بالضوء تقوم بتعديل مستوى التعتيم بناءً على كمية الضوء فوق البنفسجي التي تتعرض لها. اطلع على المزيد حول  العدسات المتلونة بالضوء.

النظارات الشمسية متعددة البؤر. فوق سن 40 وتعاني من  طول النظر الشيخوخي؟ لا مشكلة. يمكن صنع أي نوع من النظارات الشمسية تقريبًا باستخدام العدسات مُتدرِّجة القوةأو ثنائية البؤرة أو ثلاثية البؤرة.

هل أحتاج للقلق بشأن الأشعة تحت الحمراء؟

توجد الأشعة تحت الحمراء (IR) بعد الجزء الأحمر من طيف الضوء المرئي. على الرغم من أن الأشعة تحت الحمراء تنتج حرارة (”مصابيح الحرارة” التي تحافظ على دفء الطعام في المطاعم تنبعث منها أشعة تحت الحمراء)، يتفق معظم الخبراء على أن أشعة الشمس تحت الحمراء لا تشكل خطرًا على العين.

أي لون عدسة نظارة شمسية هو الأفضل؟

لون العدسة  هو اختيار شخصي ولا يؤثر على مدى جودة حماية عدسات النظارات الشمسية لعينيك من الأشعة فوق البنفسجية. اللونان الرمادي والبني شائعان لأنهما الأقل في تشتيت إدراك اللون.

غالبًا ما يفضل الرياضيون الصبغات الأخرى لخصائصها المُعَزِّزة للتباين. على سبيل المثال، تحظى العدسات الصفراء بشعبية بين المتزلجين ورماة الهدف لأنها تعمل بشكل جيد في الإضاءة المنخفضة وتقلل الضباب وتزيد من التباين للحصول على صورة أكثر وضوحًا.

هل العدسات المقاومة للصدمات ضرورية؟

للراحة والأمان، اختر عدسات النظارات الشمسية المقاومة للصدمات والخدش.  عادة ما تكون عدسات البولي كربونات هي الخيار الأفضل للنظارات الشمسية لأنها خفيفة الوزن وأكثر مقاومة للصدمات من العدسات المصنوعة من الزجاج أو مواد أخرى.

هل توفر عدسات النظارات الشمسية الداكنة حماية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية من العدسات الفاتحة؟

تقلل النظارات الشمسية الداكنة كمية الضوء المرئي الذي يمر عبر العدسات مقارنةً بصبغات العدسات الفاتحة، ولكنها لا توفر بالضرورة حماية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية غير المرئية. للحصول على حماية كافية من أشعة الشمس، تأكد من أن النظارات الشمسية تحجب الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 100%، بغض النظر عن لون العدسات أو قتامتها.

هل يحتاج الأطفال إلى نظارات شمسية؟

النظارات الشمسية للأطفال ضرورية. يتعرض الأطفال للخطر بشكل خاص لأنهم يتعرضون لأشعة الشمس أكثر من البالغين، كما أن عيونهم أكثر حساسية. يكون الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية تراكميًا على مدى حياة الشخص، ما يعني أنه يجب عليك البدء في حماية عيون طفلك في أسرع وقت ممكن.

أنا أرتدي نظارة طبية. ما هي الخيارات المتاحة لي؟

العدسات المتلونة بالضوء خيارًا ممتازًا للحماية من أشعة الشمس في الخارج إذا كنت بحاجة إلى عدسات تصحيحية. فهي توفر 100% من أشعة الشمس فوق البنفسجية وتغمق تلقائيًا في ضوء الشمس. في كثير من الحالات، يمكن للعدسات المتلونة بالضوء أن تغنيك عن الحاجة إلى زوج منفصل من النظارات الشمسية.

هل يمكن للنظارات الشمسية المصممة لرياضات معينة أن تحدث فرقًا حقًا؟

نعم. النظارات الرياضية تميل بشكل عام إلى أن تكون أكثر أمانًا من النظارات الشمسية العادية لأن العدسات والإطارات مصنوعة من مواد خاصة من غير المرجح أن تتحطم إذا تعرضت للضرب ويمكن أن تمنحك مزايا كل من النظارات الشمسية والنظارات الواقية.

أيضًا، يمكن أن تعزز بعض الصبغات رؤيتك لرياضات معينة. على سبيل المثال، العدسات العنبر والبنية شائعة لدى لاعبي الغولف لأنها تعزز التباين بين الكرة والممرات الخضراء والسماء.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون