الصفحة الرئيسية النظارات الشمسية أنواع النظارات الشمسية

النظارات الشمسية للاستخدامات الرياضية: رؤية أفضل تعني أداءً رياضيًا أفضل

بصرف النظر عن الرياضة أو النشاط الخارجي الذي تحبه، فلعلك تبحث عن طرق لتعزيز أداءك.

في أغلب الحالات، تمثل الرؤية العامل الأساسي في الأداء و النظارات الشمسية الرياضية يمكن أن تساعدك على الانتقال إلى مستوى أعلى في اللعبة.

سواءً كنت تستمتع بركوب الدراجات الجبلية أو التزحلق بألواح الثلج أو تسلق الجبال أو ركوب الكيَاك أو التزلج أو لعب الجولف أو ممارسة أي رياضة أو نشاط آخر، هناك نظارات شمسية رياضية يمكنها مساعدتك على تعزيز الشعور بالراحة وحدة الرؤية لبلوغ قمة الأداء.

بالإضافة إلى أن النظارات الشمسية عالية الأداء الخاصة مفيدة أيضًا إذا كنت تعمل في الهواء الطلق أو تقود السيارة لمسافات طويلة أو كنت فردًا في الجيش.

لتلبية المطالب الرياضية التنافسية وغير الرسمية، طوّرت جهات تصنيع النظارات الشمسية نظارات شمسية مبتكرة لتوفير أفضل رؤية ممكنة في ظل الظروف القاسية.

عدسات النظارات الشمسية لبلوغ قمة الأداء

تتمثل أهم مزايا النظارات الشمسية للاستخدامات الرياضية في الجودة البصرية وخصائص التعزيز المرئية للعدسات. العديد من ألوان العدسات متوفرة، ولكل لون مزايا خاصة

تُعد ألوان الكهرمان اختيارًا رائعًا للتزلج على الجليد وغيره من الكثير من الرياضات لما لها من مزايا تعزز التباين. من ناحية أخرى، تقلل العدسات الرمادية من السطوع بدون تغيير الادراك الحسي للألوان.

عادة ما تكون عدسات البولي كربونات هي الاختيار الأفضل للنظارات الشمسية عالية الأداء رفيعة المستوى بسبب خفة وزنها ولكونها أكثر مقاومة للصدمات من العدسات المصنوعة من المواد الأخرى.

العدسات المستقطبة يوصى بها بشدة لكثير من الرياضات والأنشطة؛ فهي تقلل الوهج الناتج عن انعكاس الضوء عن الأسطح المستوية مثل الماء أو الرمال أو حقل من الجليد.

ومع ذلك، لا يُنصح باستخدام العدسات المستقطبة لممارسة رياضات مثل التزلج الانحداري والتزلج على الجليد، نظرًا لأنها تجعل البقع الجليدية على المنحدرات أقل انعكاسًا وبالتالي يصعب رؤيتها.

بالرغم من أن العدسات الزجاجية تتسم بأفضل جودة بصرية، فلا يوصى باستخدامها لممارسة الرياضات النشطة، لكونها ثقيلة وأكثر عرضة للكسر عند الاصطدام من العدسات المصنوعة من البولي كربونات أو المواد الأخرى.

للاستمتاع بأفضل رؤية ممكنة، والراحة والوضوح في ظروف الضوء المتغيرة، ففكر في استخدام العدسات المتلونة بالضوء. هذه العدسات تكون شفافة ليلاً وفي الداخل، وتصبح داكنة تلقائيًا في ضوء الشمس. تتوفر العدسات المتلونة بالضوء بمجموعة واسعة من الألوان التي تنشط بفعل الشمس، بما في ذلك البني المعزز للتباين والرمادي الحيادي والأخضر المريح.

بغض النظر عن نوع العدسات الشمسية الرياضية، احرص على وجود طبقة الحماية المضادة للانعكاس على السطح الخلفي من العدسات - فهي تقضي على الوهج من الضوء المنعكس على السطح الخلفي من عدساتك عندما تكون الشمس خلفك.

ما نوع النظارات الشمسية الرياضية التي تحتاجها؟

كل نشاط خارجي له احتياجاته البصرية الخاصة، وهذا أدى إلى تطوير النظارات الشمسية عالية الأداء الخاصة برياضة معينة. تم تصميم العديد من تركيبات الإطار والعدسة خصيصًا لممارسة الجولف وركوب الدراجات وتسلق الجبال وغيرها من الأنشطة المحددة.

على سبيل المثال، قد يساعد أحد ألوان العدسة المحددة تساعد ممارسي الجولف على ملاحظة التغييرات الطفيفة في اتجاه الأعشاب على المساحة الخضراء التي يمكن أن تؤثر في خط مضرب كرة الجولف. ولكن اللون المختلف تمامًا قد يكون الأفضل لمساعدة الصياد على رؤية تباين الطير تجاه السماء الملبدة بالغيوم.

تتوفر النظارات الشمسية متعددة الأغراض التي تتميز بعدسات قابلة للتبديل ذات الألوان المختلفة لممارسة الأنشطة المختلفة وظروف الإضاءة أيضًا.

عند اختيار الإطارات، ابحث عن الموديلات خفيفة الوزن غير القابلة للكسر التي تتميز بوسائد مطاطية على الجسر وأطراف ذراعي النظارة للحفاظ على بقاء النظارات الشمسية في مكانها بإحكام حتى عندما تتعرق وتتحرك بسرعة.

البدء بفحص العيون

قبل شراء النظارات الشمسية للاستخدامات الرياضية، احرص على استشر طبيب العيون للخضوع إلى فحص الرؤية الشامل. حتى التغيير البسيط في وصفة النظارة الطبية يمكن أن يؤدي إلى اختلاف واضح في رؤيتك ويعزز الأداء واستمتاعك بالرياضة.

وفي نهاية الفحص، اطلب مشورة اختصاصي طب العيون بشأن أفضل النظارات الشمسية الرياضية المخصصة لرياضة أو نشاط معين.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون