الصفحة الرئيسية الحالات الصحية | اضطرابات العين

أعراض اضطرابات العين الشائعة

امرأة تعاني من اضطراب في العين تغطي وجهها بيديها

عندما يتعلق الأمر باضطرابات العين الشائعة، غالبًا ما يتساءل الناس عما إذا كانت هناك أعراض معينة، مثل احمرار العين أو عيون متورمة، تتطلب عناية ورعاية من اختصاصي.

تطابق هذه المقالة ثمانية أعراض مع اضطرابات العين الشائعة - وما يجب عليك فعله حيالها.

يمكن تقسيم اضطرابات العين الشائعة عادةً إلى أعراض العين الرئيسية، مما يسهل فرزها والتوصل إلى إرشادات معينة. تتضمن الفئات الرئيسية ما يلي:

  • الاحمرار

  • الحكَّة

  • التورم

  • الشعور بالحرقان

  • الرضح

  • الألم

  • الضبابية (ضعف الرؤية)

  • البقع والومضات والأجسام العائمة

ومع ذلك، من المهم أن تدرك أن هذه الإرشادات ليست سوى نظرة عامة ولا ينبغي أن تحل محل استشارة اختصاصي رعاية العيون.

عيون حمراء متهيجة

احمرار العين أو الاحتقان الدموي في العين لهما أسباب عديدة من بينها العدوى والالتهاب والحساسية وتلف الأوعية الدموية والرضح. إذا كان الجزء الأبيض من العين (الصلبة) يبدو أحمرًا أو ورديًا، فقد تكون مصابًا بحالة من الحالات التالية:

العين الوردية. إذا كان لديك أطفال، فمن شبه المؤكد أن لديك فكرة عن حالات عدوى العين المعروفة بـ المعروفة بالعين الوردية. ويمكن إصابة الكبار بهذه الحالة أيضًا. إذا كان الاحمرار شكلاً من أشكال العين الوردية المعروفة باسم التهاب الملتحمة، فقد تُصاب أيضًا بأعراض مثل الحكَّة أو الشعور بالحرقان أو الشعور بالوخز، أو إفرازات العينأو التورم أو العيون الدامعة، أو مزيج مما سبق. بعض أشكال العين الوردية معدية، والبعض الآخر لا. على سبيل المثال، التهاب الملتحمة التحسسي غير معدٍ. ولكن الأشكال الفيروسية والبكتيرية من العين الوردية معدية. ولذلك، من الأفضل أن تزور اختصاصي رعاية العيون لتحديد أي نوع من التهاب الملتحمة تعاني منه والحصول على العلاج المناسب. نصيحة سريعة: يجب أن تتجنب فرك عينيك حتى تعرف المزيد عن سبب مشكلتك. احرص على غسل يديك كثيرًا. من أجل التخفيف من حدة الأعراض، استخدم ضمادات رطبة باردة على الجزء الخارجي من الجفون المقفولة.

حساسية العين. يمكن أن تكون حالات حساسية العين موسمية (الربيع والخريف) أو يمكن أن تظهر عندما يغزو شيئًا ما مهيجًا (مثيرات الحساسية) عينيك مثل وبر القطط أو الأبخرة. أعراض حساسية العين تتضمن حكَّة العين واحمرارها والعيون الدامعة والمنتفخة. تعتمد كيفية التأثير في عينيك على الوقت من السنة ونوع النباتات الموجودة في المنطقة المقيم بها. تسبب بعض الأماكن مشكلات حساسية موسمية في الربيع والخريف. ولكن يعاني بعض الأشخاص أيضًا من الحساسية على مدار السنة بسبب عث الغبار والعفن وما إلى ذلك. نصيحة سريعة: جرِّب وضع ضمادات باردة ورطبة على الجزء الخارجي من الجفن المقفول. قد يكون من سُبل الراحة أن تستخدم مضادات الهيستامين المتوفرة بدون وصفة طبية عن طريق الفم. إذا استمرت الحساسية في شعورك بالانزعاج، فقد تحتاج إلى زيارة اختصاصيّ رعاية العيون لمساعدتك في التعامل مع الأعراض.

الأوعية الدموية التالفة.يمكن أن تتلف الأوعية الدموية الصغيرة في الصلبة (الجزء الأبيض من العين) بسبب إجهاد العين أو شدها أو فركها أو ربما لا يوجد سبب على الإطلاق. عندما يحدث ذلك، يصبح لون العين أحمر فاتحًا نتيجة ترسب الدماء تحت الملتحمة الشفافة التي تغطي الصلبة. وهذا ما يعرف باسم النزف تحت الملتحمة. تبدو العيون الحمراء بسبب النزف تحت الملتحمة مخيفة، ولكن في العادة تكون غير ضارة ولا تعدُّ أصلاً حالة طبية طارئة.

نصيحة سريعة: لكي تكونَ في أمان، يجب أن تذهب لزيارة اختصاصي رعاية العيون خلال يوم أو اثنين من ظهور الأعراض؛ للتأكد من عدم وجود سبب كامن لتلف الأوعية. ومن ناحية أخرى، لا يوجد علاج فعال غير الوقت لأغلب حالات تسرب الدماء هذه.

إصابة العين. بالطبع يمكن أن يتسبب تعرض العين للضرب في الاحمرار بالتزامن مع الألم وتشوُّش الرؤية. إن العين يمكن أن تُخدش، ولكن قد يكون هناك أيضًا تلف مستتر داخل العين مثل انفصال شبكية العين، والذي يمكن أن يكون خطيرًا جدًا ويجب علاجه في أقرب وقت. ما لم تكن الضربة خفيفة للغاية، يمكن لاختصاصي رعاية العيون تقييم إصابات العين على الفور. نصيحة سريعة: ومن أجل الإغاثة الفورية، ضع ضمادة باردة جدًا أو قوالب ثلجية على العين المصابة. وتجنب فركها. إذا لم تتمكن من التواصل مع اختصاصيّ رعاية العيون، فاذهب إلى غرفة الطوارئ أو مركز الرعاية العاجلة للحصول على المساعدة.

حكَّة العين

غالبًا ما تكون جميع حالات حكَّة العين سببها بعض أنواع الحساسية. ويمكن استخدام قطرات العيون المُرطبة المتوفرة بدون وصفة طبية في كثير من الأحيان قطرات العين. تجنب قطرات العين "المبيضة"، إذ يمكن أن تسبب احمرارًا مع الاستخدام لفترات طويلة. كما يمكنك أيضًا استخدام ضمادة باردة أو قوالب الثلج للتخفيف من حدة حكَّة العين.

قد تحتاج حالات حكة العين الأكثر شدة إلى مساعدة إضافية مثل مضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم أو قطرات العين الموصوفة طبيًا. بالرغم من أن حكَّة العين ليست حالة طبية طارئة، ولكنك تظل في حاجة إلى استشارة اختصاصيّ رعاية العيون للحصول على المشورة أو العلاج الطبي.

إذا كانت الجفون حمراء وملتهبة، فقد يكون لديك التهاب الجفن. احرِص على زيارة اختصاصيّ رعاية العيون لتحديد السبب والحصول على العلاج المناسب.

نصيحة سريعة: حاوِل تجنُّب فرك عينيك! إن الفرك يؤدي إلى تحرير المواد الكيميائية المعروفة باسم الهيستامين، والتي تجعل الحكَّة أكثر سوءًا.

تشوُّش الرؤية

إذا كنت تعاني من تشوّش الرؤية التي تظهر فجأة وتستمر، فاعتبر ذلك حالة طبية طارئة. ومن الأفضل أن تزور اختصاصي رعاية العيون أو تذهب إلى المستشفى أو مركز الرعاية العاجلة.

إذا أصبحت عين واحدة مشوَّشة ومعتمة فجأة، كستار ينسدل، فهذا دليل على حالة طبية طارئة ويجب أن يفحصها اختصاصي رعاية العيون على الفور. قد تشير هذه الأعراض إلى انفصال الشبكية أو حتى الإصابة بسكتة دماغية.

إذا كنت تعاني من بعض حالات الرؤية المشوشة الخفيفة التي تأتي وتذهب، فقد يشير ذلك إلى التعب أو الجفاف أو إجهاد العين. ضع في اعتبارك أن العديد من الحالات الصحية في العيون يمكن أن تتسبب في تشوُّش الرؤية من بينها العين الوردية والحساسية، و جفاف العيون وحتى العديد من المهام التي تتطلب رؤية قريبة. أغلب هذه الحالات ليست حالات طبية طارئة.

نصيحة سريعة: بالنسبة لحالات تشوُّش الرؤية الخفيفة، فحاوِل أن تريح عينيك. إذا استمر تشوُّش الرؤية، فحدِّد موعدًا لأجل فحص العين الروتيني.

عيون متورمة

غالبًا ما يكون التورم غير الاعتيادي حول العيون دليلاً على الإصابة بالحساسية. وبالطبع، الإصابة كتلقي ضربة في العين يمكن أن تكون أيضًا سببًا في تورم العين.

نصيحة سريعة: إذا كان عيون متورمة (أو بشكل أدق انتفاخ الجفون) سببه الحساسية، فيمكنك تناوُل الأدوية المزيلة للاحتقان المتوفرة بدون وصفة طبية عن طريق الفم للتخفيف من الأعراض.

الشعور بالحرقان في العين

الشعور بالحرقان في العين سببه الحساسية أو الجفاف أو التعب أو إجهاد العين (مثل العمل على الكمبيوتر) أو مزيج مما سبق. ولا يعدُّ الإحساس بالحرقان في العادة حالة طبية طارئة، ولكن يجب أن تزور اختصاصي رعاية العيون إذا استمرت هذه الحالة.

نصيحة سريعة: ويمكن التخفيف من الإحساس بالحرقان أو الوخز عادةً باستخدام قطرات العين المرطبة المتوفرة بدون وصفة طبية والراحة. ويمكن أن يكون أيضًا وضع ضمادة باردة ورطبة على العيون المغلقة أمرًا مجديًا.

ألم العين

ألم العين يمكن أن يكون حادًا أو خفيفًا، خارجيًا أو داخليًا، مستمرًا أو متقطعًا، طاعنًا أو نابضًا. وكقاعدة عامة، إذا كنت تعاني من ألم العين بالتزامن مع الاحمرار، فيجب أن تعتبر هذا الأمر حالة طبية طارئة، وإما أن تزور اختصاصي رعاية العيون أو تذهب إلى غرفة الطوارئ بالمستشفى أو مركز الرعاية العاجلة على الفور.

يمكن أن يشير ألم العين المستمر (ولا سيما عند تحريك العين أو الضغط عليها برفق) في بعض الأحيان إلى وجود التهاب في بعض الأجزاء الداخلية من العين.

الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أو الألم العضلي الليفي (ألم مستمر في الجسم) قد يصاحبه آلام العيون ذات الصلة. أيضًا، في بعض الأحيان يكون ألم العين ناجمًا عن جفاف العيون. وأحيانًا ما يكون سبب ألم العين الإصابة بحالة خطيرة مثل التهاب القزحية. وهو عبارة عن التهاب الأنسجة الداخلية في العين مثل القزحية. وبالإضافة إلى ذلك، يجب علاج هذه الحالة الصحية في أقرب وقت ممكن.

يمكن اعتبار ألم العين المصحوب بتشوُّش الرؤية حالة طبية طارئة. ويجب فحصها عن طريق زيارة اختصاصي رعاية العيون أو الذهاب إلى قسم الطوارئ بالمستشفى أو مركز الرعاية العاجلة.

نصيحة سريعة: إذا كان ألم العين خفيفًا كما لو كنت مصابًا بالصداع في عينك، ولكن لا يوجد احمرار أو تشوُّش في الرؤية، فقد يكون ذلك بسبب فرط استخدام العين أو إجهاد العيون أو حتى مشكلات الجيوب. في هذه الحالات، راجع اختصاصي رعاية العيون فقط إذا لم يتم تخفيف الألم عن طريق إرخاء عينيك وربما تناول مسكّن للآلام بدون وصفة طبية.

البقع والومضات والأجسام العائمة

معظم البقع و الأجسام العائمة طبيعية. وتحدث بسبب أجزاء صغيرة من البروتين (الكولاجين) الطافي في الجسم الزجاجي الشفاف الشبيه بالهلام التي تنتشر في العين من الداخل.

مع التقدم في العمر، يصبح الجسم الزجاجي أكثر سيولة وهذه الأشكال والحِزم الخيطية تتحرك ("تعوم") بشكل أكثر سهولة داخل الجسم الزجاجي مما يجعلها أكثر وضوحًا. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينفصل الجسم الزجاجي عن الشبكية؛ مُسببًا ظهور أجسام عائمة إضافية.

ولكن بعض الأجسام العائمة (خصوصًا تلك المصحوبة بوميض الضوء) يمكن أن تشير إلى حدوث شيء خطير داخل العين قد يتسبب في انفصال الشبكية.

وكقاعدة عامة، إذا كان لديك القليل من الأجسام العائمة التي تشبه النقاط الصغيرة أو الخيوط أو "الجراثيم" التي تأتي وتذهب حسب مدى تعبك أو نوع الإضاءة الذي توجد فيه، فهي أجسام عائمة طبيعية. ولكن إذا رأيت فجأة ومضات ضوئية أو سُحبًا من الأجسام العائمة أو ضبابًا دواميًا أو ستارًا على جزء رؤيتك، فمن الأفضل أن تزور اختصاصي رعاية العيون أو تذهب إلى غرفة الطوارئ بالمستشفى أو مركز الرعاية العاجلة في أقرب وقت ممكن.

يمكن معاونة أغلب المصابين بحالات انفصال الشبكية إذا تم علاجها سريعًا. ولكن إذا تم تجاهل حالات انفصال الشبكية، فيمكن أن تؤدي إلى فقدان الرؤية بشكل دائم أو حتى العمى.

نصيحة سريعة: لا تحتاج أغلب حالات انفصال الجسم الزجاجي المتسببة في ظهور بقع وأجسام عائمة إلا إلى المراقبة. ولكن ليس لديك فكرة عمَّا إذا كنت تعاني من انفصال الجسم الزجاجي أو حالة أكثر خطورة من انفصال الشبكية. لذلك، إذا ظهرت الأجسام العائمة فجأة، فاستشر اختصاصي رعاية العيون.

الجسم الغريب (وجود شيء في العين)

قد يبدو دخول شيء في عينك حالة طبية طارئة، وفي الغالب هو كذلك. سواءٌ إذا دخل في عينك قطعة معدنية أو شوكة أو ملصق أو غيرها من المواد الحادة، فمن الضروري أن تزور اختصاصي رعاية العيون أو غرفة الطوارئ بالمستشفى أو مركز الرعاية العاجلة فورًا.

لا تفرك عينك أو تحاوِل إزالة الجسم الموجود أيًا كان. فقد يمكن أن تتسبب في الإصابة بالمزيد من الأضرار. الصق كأسًا ورقيًا بشكل فضفاض (أو درعًا للعين إذا كان لديك واحدٌ) على العين واطلب المساعدة.

نصيحة سريعة: لنكن علميين أيضًا. ليس أي شيء يدخل في عينك خطيرًا. فكل منا يدخل في عينه أجزاء صغيرة من شيء ما. إذا كنت تعلم أن ما يسبب تهيجًا في عينك هو مجرد ذرة من الغبار، فيمكنك محاولة شطف العين باستخدام محلول ملحي أو قطرات مرطبة للعين. وإن أمكن ذلك، فجرب أن تقلِّب الجفن لترى إذا ما كان بإمكانك إخراج الجسيم. إذا لم يفلح أي علاج من هذه العلاجات المنزلية، فيجب طلب المساعدة من اختصاصي.

لمعرفة المزيد حول مشكلات العين والأعراض ذات الصلة، اقرأ مقالة أعراض العين من الألف إلى الياء أو أو الصفحة الرئيسية للحالات الصحية للعين.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون