الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

أسباب القرنية المخروطية وأعراضها و10 علاجات لها

القرنية الطبيعية مقابل القرنية المخروطية

إن القرنية المخروطية عبارة عن مرض تقدُّمي يصيب العين يتسبب في ترقيق السطح الأمامي الشفاف من العين (القرنية) وتشوه القرنية ويصبح شكلها مخروطيًا.

تتسبب القرنية المخروطية في تشوه الرؤية، والذي لا يمكن تصحيحه باستخدام النظارات.

تتضح أغلب حالات القرنية المخروطية خلال سن المراهقة أو بداية العشرينيات. ويمكن أن تؤثر على عين واحدة أو على العينين كلتيهما.

أعراض القرنية المخروطية وعلاماتها

ومع استمرار تحول شكل القرنية إلى شكل غير منتظم، يتسبب ذلك في قِصَر النظر وغير المنتظم الإستجماتزم مما يؤدي إلى حدوث مشكلات إضافة بجانب التشوه وتشوُّش الرؤية.

التوهج بالإضافة إلى الحساسية للضوء يحدثان أيضًا بصورة شائعة مع القرنية المخروطية.

غالبًا ما يعاني الشخص المُصاب بالقرنية المخروطية من تغيرات في نظارات طبية في كل زيارة إلى طبيب العيون.

ما أسباب القرنية المخروطية؟

تشير الأبحاث الجديدة إلى أن ضعف نسيج القرنية الذي يؤدي إلى الإصابة بالقرنية المخروطية قد يكون نتيجة لعدم توازن الإنزيمات الموجودة في القرنية. عدم التوازن هذا يجعل القرنية سريعة التأثر بصورة متزايدة بالضرر التأكسدي من المركبات المعروفة باسم الجذور الحرة، مما يتسبب في إضعاف القرنية وبروزها للأمام.

تتضمن عوامل الخطر للضرر التأكسدي وإضعاف القرنية استعدادًا وراثيًا، مما يفسر سبب تأثير القرنية المخروطية على أكثر من فرد واحد من نفس العائلة في كثير من الأحيان.

ترتبط القرنية المخروطية أيضًا بالتعرض المفرط إلى الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس، وفرك العيون بشكل مفرطوتاريخ الارتداء الخاطئ العدسات اللاصقة والتهاب العين المزمن.

علاج القرنية المخروطية

في حالات الإصابة بالقرنية المخروطية الأكثر اعتدالاً، قد تكون النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة الرقيقة مجدية. ولكن مع تقدم المرض وترقق القرنية وتحول شكلها إلى شكل غير منتظم بشكل متزايد، لا تعد تصميمات النظارات والعدسات اللاصقة الرقيقة العادية قادرة على توفير الدرجة الكافية من تصحيح الإبصار.

تتضمن علاجات القرنية المخروطية التقدُّمية ما يلي:

1. تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة

يُسمى هذا الإجراء أيضًا باسم تصالب الألياف الكولاجينيَّة القرنيَّة أو CXL والتي تعمل على تقوية نسيج القرنية وكبح بروز سطح العين في حالات القرنية المخروطية.

Expandable

الهدف من تصالب الألياف القرنيَّة هو تقوية القرنية بزيادة عدد "المثبتات" التي تربط ألياف الكولاجين معًا. (الرسم" Boxer Wachler Vision Institute)

هناك نوعان من تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة: التخلص من ظهارة القرنية والاحتفاظ بظهارة القرنية.

في حالة تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة مع التخلص من الظهارة، تتم إزالة الطبقة الخارجية للقرنية (تُعرف باسم ظهارة القرنية) للسماح للريبوفلافين (نوع من أنواع فيتامين B) بالدخول إلى القرنية، والذي ينشط بعد ذلك باستخدام الضوء فوق البنفسجي.

أما بطريقة الاحتفاظ بظهارة القرنية (تُعرف أيضًا باسم تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة بطَرِيْقِ الظِّهارَة)، تتُرك ظهارة القرنية سليمة أثناء العلاج. تتطلب طريقة الاحتفاظ بالظهارة المزيد من الوقت لدخول الريبوفلافين إلى القرنية، ولكن تتضمن المزايا المحتملة خطرًا أقل للإصابة بعدوى وانزعاجًا أقل وتعافيًا بصريًا أسرع، وذلك من وجهة نظر المشجعين لهذه التقنية.

قد تقلل عملية تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة بصورة ملحوظة من الحاجة إلى زرع القرنية بين مرضى القرنية المخروطية. كما تم التحقق أيضًا من هذه العملية كطريقة لعلاج المضاعفات والوقاية منها بعد الليزك أو غيرها من عمليات تصحيح الإبصار.

كما كشف الجمع بين تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة وعمليات زرع القرنية أيضًا عن نتائج واعدة لعلاج القرنية المخروطية. وبالإضافة إلى ذلك، تم علاج حالات القرنية المخروطية التقدُّمية البسيطة إلى المتوسطة بنجاح وبأمان من خلال الجمع بين تثبيت القرنية بواسطة العقد المتشابكة وزرع عدسات التوريك IOL.

2. العدسات اللاصقة الرقيقة المخصصة

مؤخرًا، أصدرت الجهات المُصنعة للعدسات اللاصقة عدسات لاصقةً رقيقةً مخصصةً مصممة خصيصًا لتصحيح حالات القرنية المخروطية من البسيطة إلى المتوسطة.

تعتمد هذه العدسات اللاصقة التي يتم صنعها حسب الطلب على قياسات عين المصاب بالقرنية المخروطية، ويمكن أن تكون مريحة أكثر من العدسات اللاصقة النفَّاذة للغاز (GPs) أو العدسات اللاصقة الهجينة بالنسبة لبعض المستخدمين.

تتوفر العدسات اللاصقة الرقيقة المخصصة بنطاق واسع للغاية من معاملات ملائمة للاحتياجات المخصصة، وبقطر أكبر من العدسات اللاصقة الرقيقة العادية، وذلك من أجل المزيد من الاستقرار على العين المصابة بالقرنية المخروطية.

في دراسة حديثة حول الأداء البصري لعدسات توريك اللاصقة الرقيقة والعدسات اللاصقة الصلبة النفَّاذة للغاز لتصحيح الإبصار لدى الحالات المتوسطة من القرنية المخروطية، بالرغم من أن العدسات الصلبة (GP) وفرت حدة البصر في حالات انخفاض التباين، كان أداء عدسات توريك اللاصقة الرقيقة مساويًا بنفس القدر في اختبارات الحدة عالية التباين.

3. العدسات اللاصقة النفَّاذة للغاز

إذا كانت النظارات أو العدسات اللاصقة الرقيقة لا يمكنها التحكم في القرنية المخروطية، يكون استخدام العدسات اللاصقة النفَّاذة للغاز في العادة هو العلاج الأفضل. تستقر عدسات GP على القرنية مستبدلة الشكل غير المنتظم بسطح عاكس أملس ومنتظم لتحسين الرؤية.

يعدُّ ارتداء العدسات اللاصقة على عين مصابة بالقرنية المخروطية أمرًا صعبًا ويستغرق وقتًا طويلاً في بعض الأحيان. يمكنك أن تتوقع زيارات متكررة منتظمة لاختصاصيّ رعاية العيون بحيث يضبط لك المقاس ووصفتك الطبية وخصوصًا إذا كانت حالة القرنية المخروطية لديك مستمرة في التقدم.

4. العدسات اللاصقة "Piggybacking"

نظرًا لأن ارتداء عدسات لاصقة نفَّاذة للغاز على قرنية مخروطية الشكل قد يكون أمرًا مزعجًا أحيانًا لمريض القرنية المخروطية، يؤيد بعض أطباء العيون فكرة "piggybacking" وهي عبارة عن ارتداء نوعين مختلفين من العدسات اللاصقة في الوقت نفسه.

بالنسبة للقرنية المخروطية، تتضمن هذه الطريقة وضع عدسة لاصقة رقيقة، مثل عدسة مصنوعة من سيليكون الهيدروجيل، على العين ثم وضع العدسة GP فوق العدسة الرقيقة. هذه الطريقة تزيد من راحة المستخدم لأن العدسة الرقيقة تعمل كوسادة تلطيف تحت عدسات GP الصلبة.

سيراقب اختصاصيّ رعاية العيون استقرار العدسات اللاصقة "piggyback" عن قرب؛ للتأكد من وصول الأكسجين إلى سطح العين، والذي قد يكون مشكلة عند ارتداء عدستين في الوقت نفسه. ولكن بعض العدسات اللاصقة الحديثة (الصلبة والرقيقة على حد السواء) عادة ما تتمتع بنفاذية مناسبة للأكسجين من أجل ارتداء "piggyback" بأمان.

5. العدسات اللاصقة الهجينة

تجمع العدسات اللاصقة الهجينة بين مركز صلب عالي النفاذية للأكسجين محاط "بحلقة" خارجية رقيقة. هذه العدسات اللاصقة مصممة خصيصًا للقرنية المخروطية والمنطقة المركزية GP من العدسة ترتكز فوق القرنية مخروطية الشكل لتوفير المزيد من الراحة.

تجمع العدسات اللاصقة الهجينة ما بين المزايا البصرية للعدسات اللاصقة النفَّاذة للغاز والارتداء المريح الذي تنافسها فيه العدسات الرقيقة. تتوفر العدسات بعدد كبير من المعاملات لتوفير المقاس الذي يتوافق بشكلٍ جيد مع الشكل غير المنتظم للعين المصابة بالقرنية المخروطية.

6. العدسات الصلبية أو شبه الصلبية

عبارة عن عدسات لاصقة نفَّاذة للغاز ذات قطر كبير ، وهي كبيرة بما يكفي لكي يستقر محيط العدسة وحافتها على الجزء "الأبيض" من العين (الصلبة).  

تغطي العدسات الصلبية جزءًا كبيرًا من الصلبة، بينما العدسات شبه الصلبية تغطي مساحة أصغر.

ونظرًا لأن مركز العدسات الصلبية وشبه الصلبية يستقر على القرنية غير منتظمة الشكل، لا تضغط هذه العدسات على العين مخروطية الشكل من أجل الاستمتاع بالمزيد من الراحة.

وتعدُّ العدسات الصلبية أيضًا أكثر استقرارًا من العدسات اللاصقة التقليدية النفَّاذة للغاز، والتي تتحرك في كل مرة ترمش فيها لأنها لا تغطي إلا جزءًا من القرنية.

7. العدسات اللاصقة الاصطناعية

نظرًا لأن العيون المصابة بالقرنية المخروطية يصعب استخدامها، غالبًا ما يحتاج المرضى الذين اشتد المرض عليهم إلى تصميم عدسات صلبية متقدم، والذي ينثني ليصبح قشرة اصطناعية.

يتم صنع هذه العدسات باستخدام تقنية تصوير متطورة لتمكين السطح الخلفي من العدسة من التطابق مع الانحرافات الفريدة للعيون المصابة بالقرنية المخروطية.

وبسبب الطبيعة الدقيقة لمقاس السطح الخلفي، يمكن وضع العدسات الفردية رفيعة الجودة على السطح الأمامي من الجهاز.

يحتاج ارتداء العدسات اللاصقة الاصطناعية المخصصة إلى تقنية خاصة وخبرة مناسبة، وقد لا تتوفر في بعض المناطق.

8. زرع الحلقات البلاستيكية داخل القرنية (Intacs)

إن Intacs (تقنية إضافة) عبارة عن حشوات قرنية شفافة تشبه القوس يتم وضعها جراحيًا داخل القرنية؛ لإعادة تشكيل السطح الأمامي للعين من أجل رؤية أوضح.

قد تكون تقنية Intacs ضرورية لمريض مصاب بالقرنية المخروطية لم يعد بإمكانه الحصول على وظيفة الإبصار باستخدام العدسات اللاصقة أو النظارات.

وضحت العديد من الدراسات أن تقنية Intacs بإمكانها تحسين أفضل حدة بصرية مصححة بأسلوب النظارات (BSCVA) للعين المصابة بالقرنية المخروطية بمتوسط خطين على لوحة العيون العادية.

كما لعمليات الزرع هذه ميزة القابلية للإزالة والاستبدال. لا تستغرق العملية الجراحية إلا 10 دقائق تقريبًا.

9. رأب القرنية الموصلة الموجه طبوغرافيًا

رأب القرنية الموصلة الموجه طبوغرافيًا (CK) عبارة عن عملية تستخدم أداة محمولة باليد تعمل على توصيل الطاقة من موجات الراديو إلى نقاط معينة في السطح الخارجي من القرنية لإعادة تشكيل السطح الأمامي للعين.

إن "الخريطة" الطبوغرافية المصورة التي ينشئها الكمبيوتر لسطح العين تساعد في إنشاء خطط علاج فردية.

على الرغم من عدم شيوعه كغيره من خيارات العلاج، قد يكون رأب القرنية الموصلة الموجه طبوغرافيًا مجديًا في الحد من الإستجماتزم غير المنتظم الناجم عن القرنية المخروطية.  

10. زرع القرنية

في بعض الحالات المتقدمة من القرنية المخروطية، يكون خيار العلاج الوحيد القابل للتطبيق هو زرع القرنية، والمعروف أيضًا باسم رأب القرنية النافذ (PK أو PKP). قد يستغرق هذا العلاج شهورًا حتى تستقر الرؤية لديك بعد زرع القرنية، ومن المرجح أن تحتاج إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة بعد ذلك للرؤية بوضوح.

وبالإضافة إلى ذلك، هناك خطر للإصابة بالعدوى أو رفض الجسم لعضو مزروع بعد عملية الزرع.

ولهذه الأسباب وغيرها، في العادة لا يوصي بزرع القرنية إلا في حالة فشل جميع علاجات القرنية المخروطية الأخرى فقط.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون