الصفحة الرئيسية الحالات الصحية | قطرات العين

قطرات العين: أي نوع هو الأفضل بالنسبة لك؟

قطرات العين التوضيح

هناك قطرة أو مرهم للعين لتخفيف أعراض معظم مشاكل العين - سواء كنت تعاني من جفاف العيون, العين الوردية (التهاب الملتحمة) احمرار العيون أو الحكة.

يعتمد تحديد نوع قطرة العين أو المرهم الأفضل على نوع حالة العين لديك:

  • الجفاف

  • الاحمرار

  • العدوى (العين الوردية)

  • الحساسية

  • الحكَّة

  • التقرُّح

  • التورم

  • التَقَيُّح (إفرازات العين)

بالطبع، إذا تطورت أيًا من أعراض أو حالات العين هذه، فمن الأفضل دائمًا استشارة طبيب العيون لتحديد سبب المشكلة وشدتها وأفضل علاج.

انظر المعلومات ذات الصلة: كيفية وضع قطرة العين

قطرات العين بدون وصفة طبية مقابل قطرات العين بوصفة طبية

يمكن تقسيم قطرات ومراهم العين إلى فئتين: قطرات العين غير الموصوفة وقطرات العين الموصوفة.

تُسمى قطرات العين التي لا تستلزم وصفة طبية أيضًا القطرات بدون روشتة، أو "OTC". القطرات غير الموصوفة طبيًا مناسبة في كثير من الحالات، وعادة ما تكون أقل تكلفة من قطرات العين الموصوفة.

ولكن قبل استخدام قطرات العين بدون روشتة OTC، راجع طبيب العيون لتحديد نوع قطرة العين الأكثر ملاءمة لاحتياجاتك. لا تقامر بعيونك!

قطرات العين للعين الجافة

قطرات العين المزلقة، والمعروفة أيضًا بالدموع الاصطناعية، يمكن أن توفر الراحة للعين الجافة على المدى القصير، عندما يكون السبب مرتبطًا بظروف مؤقتة مثل إجهاد العين بسبب الكمبيوتر، والوجود في الأماكن المفتوحة في أحوال جوية عاصفة ومشمسة، والتعب.

تعمل معظم قطرات العين المزلقة والتي لا تستلزم وصفة طبية عن طريق إضافة العديد من عناصر الدموع الموجودة في عينيك بالفعل، لتكملة دموعك الطبيعية وجعل عينيك أكثر رطوبة وراحة.

من الأفضل تجنب قطرات احتقان العين لجفاف العين. سوف تتعرف على قطرات إزالة احتقان العين؛ لأنه يتم الإعلان عنها عادة لتخفيف العين الحمراء.

مزيلات الاحتقان تجعل عينيك تبدو أقل احمرارًا، لكنها يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تفاقم أعراض جفاف العين على المدى الطويل.

إذا كانت مشاكل جفاف العين أكثر حدة، فقد تحتاج إلى استخدام هلام أو مرهم مزلق. نظرًا لأن المواد الهلامية والمراهم المخصصة لجفاف العين يمكن أن تسبب الرؤية المشوشة لفترة من الوقت بعد وضعها في عينيك، فإن معظم الناس يستخدمونها قبل النوم مباشرة.

إذا لم تؤد القطرات أو المراهم التي تصرف بدون وصفة طبية إلى الراحة، فإن قطرات العين والمراهم التي تُصرف بوصفة طبية وعلاجات جفاف العين الإضافية مثل سدادات القناة الدمعية تكون متوفرة من قبل اختصاصي رعاية العيون.

قطرات لاحمرار العين

قطرات العين المزيلة للاحتقان، أو قطرات العين المبيضة، تحتوي على مُضَيِّق للأوعية يقضي على احمرار العيون عن طريق تقليص الأوعية الدموية الصغيرة على الجزء الأبيض من عينيك (الصلبة)، مما يجعلها أقل وضوحًا.

على الرغم من أن قطرات العين المزيلة للاحتقان فعالة في التخلص من الاحمرار، فضع في اعتبارك أنها يمكن أن تخفي مشكلة كامنة خطيرة محتملة. من الأفضل دائمًا استشارة اختصاصيّ العيون أولاً لتحديد سبب عيونك الحمراء.

يمكن أن تسبب قطرات إزالة احتقان العين الجفاف والتهيج، وتوسع حدقتا العينين والآثار السلبية الأخرى إذا تم استخدامها في كثير من الأحيان.

أيضا، يمكن أن تتحمل عيناك تأثير قطرة تبييض العين، ويمكن أن يحدث احمرار أكبر (يسمى احتقان الدم الارتدادي) عندما يزول تأثير القطرات، مما يجبرك على استخدامها أكثر وأكثر.

إذا كانت عيناك حمراء بسبب التعب أو الجفاف أو قلة النوم أو التهيج العام، فيمكن أن توفر قطرة العين المزلقة التي لا تستلزم وصفة طبية راحة آمنة. إذا كانت عيناك حمراء من الحساسية، فيمكن أن تساعد القطرات المزلقة بشكل كبير عن طريق غسل عينيك من الحساسية، مثل حساسية حبوب اللقاح.

قطرات العين للحساسية والعيون المثيرة للحكة

قطرات العين المضادة للهيستامين مصممة خصيصًا لعلاج الحكة الحساسية. تعمل قطرات حساسية العين على تقليل الهيستامين في أنسجة العين.

يمكن أن تسبب الحساسية أعراضًا للعين مثل الحكةوالاحمرار والدموع والانتفاخ. عيون متورمة، وقد تكون قطرات مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية مفيدة أيضًا.

تحتوي بعض قطرات مزيل الاحتقان للعيون الحمراء أيضًا على مضادات الهيستامين. يتم وصفها بأنها علاجات للحكة بسبب الحساسية، ولكن لا يوصى بقطرات إزالة احتقان العين للاستخدام على المدى الطويل (انظر قطرات العين للاحمرار أعلاه).

إذا كانت الحكة شديدة ولا تتحسن مع العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية، فمن الأفضل زيارة اختصاصي رعاية العيون للحصول على قطرات العين الموصوفة و/أو الأدوية الفموية.

قطرات العين لألم أو تورم أو إفرازات العين

قبل التفكير في استخدام قطرات العين للألم، من الضروري تحديد السبب الأساسي.

عادة ما تصبح العيون مؤلمة؛ لأنها جافة ومجهدة ومتعبة أو تُستخدَم بإفراط. ولكن إذا تعرضت لآلام في العينين، راجع اختصاصيّ رعاية العيون على الفور لاستبعاد الإصابة بعدوى خطيرة بهما.

قد تساعد القطرات المزلقة على تخفيف تهيج العين من الضغوط البصرية مثل البكاء، وإفرازات العين المتعلقة بالحساسية والتورم الناتج عن الالتهاب والحساسية.

ومع ذلك، فإن "التقيُّح" أو إفرازات العين إفرازات العين الناتجة عن عدوى العين قد تتطلب وصف قطرات مضادات حيوية للعين.

انظر المعلومات ذات الصلة: قطرات حساسية العين: إراحة التهاب الملتحمة

قطرات للعين لعلاج التهاب العين الوردية والتهابات أخرى

العين الوردية (التهاب الملتحمة) هي واحدة من أكثر أنواع عدوى العين شيوعًا. مصطلح "العين الوردية" يشير إلى العديد من أنواع مختلفة أنواع التهاب الملتحمة.

قد تكون هناك حاجة إلى أنواع مختلفة من قطرات العين لأنواع مختلفة من التهاب الملتحمة؛ لذلك من المهم زيارة طبيب العيون لتحديد العلاج المناسب:

  • التهاب الملتحمة البكتيري عادة ما يتسبب في احمرار وتقيح عينيك، مع خروج إفرازات سميكة وصفراء ولزجة. يجب علاج عداوى العين البكتيرية بقطرات العين الموصوفة من طبيب العيون.

  • التهاب الملتحمة الفيروسي مُعْدٍ. تزول بعض الأنواع الفيروسية من العين الوردية من تلقاء نفسها، ولكن النوع الشديد يسبب احمرارًا أو دموعًا أو ألمًا بالعينين، إلى جانب إفرازات شفافة أو بيضاء من العين. قد تكون لديك رؤية مشوشة أيضًا.

    إذا كنت مصابًا بالتهاب الملتحمة الفيروسي، فيمكن أن تجعل القطرات المزلقة التي لا تستلزم وصفة طبية عينيك تشعر بالتحسن، كما هو الحال مع الكمادات الباردة أو أكياس الثلج. ولكن إذا ازدادت الأعراض سوءًا، فيجب عليك زيارة طبيب العيون للحصول على علاج إضافي.

  • التهاب الملتحمة التحسسي هو السبب الأكثر شيوعًا لاحمرار العين ويسبب عادةً الحكة وتورم الجفون والدموع واحمرار العينين. العين الوردية التحسسية ليست مُعْدِية.

    يمكن أن توفر قطرات العين المزلقة المضادة للهيستامين بدون وصفة طبية الراحة في معظم الحالات. يمكن أن يساعد تناول مضادات الهيستامين التي تصرف بدون وصفة طبية أيضًا.

    إذا كانت الأعراض شديدة، فقد يحتاج اختصاصيّ رعاية العيون إلى وصف قطرات أقوى للعين أو أدوية فموية.

إذا كنت تستخدم قطرة العين لتخفيف أعراض عدوى العين، فلا تجعل طرف الزجاجة يلمس عينيك أبدًا. يمكنك تلويث الزجاجة، مما قد ينشر العدوى.

قطرات العين والعدسات اللاصقة

تم تصميم قطرات إعادة الترطيب خصيصًا ل العدسات اللاصقة ويمكن أن يخفف من جفاف العين و الانزعاج المرتبط بارتداء العدسات اللاصقة.

إذا اخترت استخدام قطرات العين العادية للتزليق، والتي لا تستلزم وصفة طبية أثناء ارتداء العدسات اللاصقة، فراجع اختصاصي رعاية العيون لمعرفة ما إذا كان نوع العدسات اللاصقة متوافقًا مع قطرة العين التي تفكر في استخدامها.

على عكس قطرات إعادة الترطيب، فإن العديد من قطرات العين، التي لا تستلزم وصفة طبية غير مخصصة لمن يرتدون العدسات اللاصقة، وقد تحتاج إلى إزالة العدسات قبل وضع القطرات في عينيك.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون