الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

اصفرار العيون: الأسباب والعلاج

امرأة ذات عيون صفراء

هل بدأت عيناك تبدو صفراء؟ قد يكون السبب هو اليرقان أو بعض الأدوية أو مجموعة من الحالات الطبية، بعضها خطير للغاية.

تقدم لك هذه المقالة الحقائق التي يجب أن تعرفها عن العيون الصفراء، وما يمكنك فعله حيالها.

ما الذي يسبب اصفرار العيون؟

إن الصلبة (بياض العين) دائمًا، حسنًا، يجب أن تبدو دائمًا بيضاء. إذا كان هذا الجزء من عينيك أحمر اللون أو تغير لونه، فقد حان الوقت لرؤية اختصاصي رعاية العيون لتحديد سبب التغيير في اللون.

أحد أنواع تغير لون الجزء الأمامي من العين هو يرقان الملتحمة، وهو المصطلح الطبي للعيون الصفراء. (في بعض الأحيان، يستخدم مصطلح يرقان الصلبة أيضًا لوصف العيون الصفراء.)

تعدُّ العيون الصفراء بشكل عام من أعراض اليرقان، وهو تغير في لون الجلد والعينين بسبب ارتفاع مستويات الصباغ المسمى البيليروبين.

يحدث اليرقان عند حديثي الولادة والأطفال والبالغين؛ على الرغم من أن سببه يختلف عمومًا حسب الفئة العمرية. على الرغم من أن اليرقان ليس مرضًا في حد ذاته، فإنه علامة على أن الكبد والمرارة والقنوات الصفراوية لا تعمل كما ينبغي.

تتمثل إحدى وظائف الكبد في تخليص الجسم من البيليروبين، وهو مركب نفايات برتقالي أصفر يتكون من خلايا دم حمراء قديمة أو غير طبيعية.

في الظروف العادية، يقوم الكبد بفلترة البيليروبين من الدم، مكونًا سائلًا يسمى الصفراء يتدفق عبر القنوات الصفراوية إلى المرارة المجاورة، حيث يتم تخزينه وإفرازه في النهاية بواسطة الجسم.

عندما يتضرر الكبد ويكون هناك تراكم للبيليروبين في الدم، يظهر على شكل لون أصفر على العينين والجلد. تؤدي التركيزات العالية من البيليروبين إلى لون بني.

تكون بداية اليرقان تدريجية وقد تمر دون أن يلاحظها أحد في البداية، لكنها تظهر عادةً أولاً في بياض العينين.

تقول د. تامي ثان، دكتورة بصريات، زميلة الأكاديمية الأمريكية للبصريات، ورئيسة لجنة الاتصالات بالأكاديمية الأمريكية للبصريات: “نظرًا لأن بياض العين لا يحتوي على الصبغة الموجودة في الجلد، فإن اللون الأصفر يميل إلى أن يكون أكثر وضوحًا“.

وتضيف أنه بينما يغير اليرقان لون العينين، فإنه لا يؤثر على الإبصار.

الحالات المصاحبة للعيون الصفراء

اليرقان شائع نسبيًّا لدى الأطفال حديثي الولادة.

وفقًا لمراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة (CDC)، يُصاب حوالي 60% من جميع الأطفال باليرقان. يتعرض الأطفال المولودون قبل الأوان لخطرٍ خاصٍّ؛ لأن أكبادهم لم تنضج بما يكفي لمعالجة البيليروبين.

تزول الحالات الخفيفة من اليرقان الطفولي بشكل عام من تلقاء نفسها؛ إلا أن واحد فقط من كل 20 طفلًا مصابًا يحتاج إلى التدخل. العلاج القياسي لليرقان المعتدل هو العلاج بالضوء (العلاج الضوئي) لتقليل مستويات البيليروبين، وعادة ما يكون الشفاء سريعًا.

يعدُّ اليرقان أقل شيوعًا عند الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين. في هذه الحالات، عادة ما يشتبه في الحالات الأساسية الأكثر خطورة التي تتطلب علاجًا طبيًّا. كما هو الحال مع الأطفال حديثي الولادة، يكون الكبد هو البؤرة الأولى عند حدوث اليرقان عند الأطفال والبالغين.

تؤدي عدوى أو التهاب الكبد (الالتهاب الكبدي) إلى تلف العضو وتؤثر على قدرته على معالجة البيليروبين بشكل صحيح، مما يؤدي إلى الإصابة باليرقان.

أمراض المناعة الذاتية التي تهاجم جهاز المناعة في الجسم يمكن أن تسبب أيضًا الالتهاب الكبدي. يمكن لفيروسات التهاب الكبد A وB وC أن تصيب خلايا الكبد، مسببة إما التهاب الكبد الحاد (قصير العمر) أو المزمن (طويل الأمد) والعيون الصفراء.

في بعض الأحيان، يتم حظر واحدة أو أكثر من القنوات التي تحمل الصفراء من الكبد إلى المرارة لتخزينها بسبب حصوات المرارة. عندما لا تتدفق الصفراء بشكل صحيح، فإنها تتراكم في الدم. تعرف هذه الحالة باسم اليرقان الانسدادي.

تشمع الكبد، وهو مرحلة متأخرة من تندب الكبد، يقلل من قدرة الكبد على تصفية البيليروبين. ينتج تليف الكبد عن العديد من أمراض الكبد، بما في ذلك الالتهاب الكبدي ومرض الكبد الدهني غير الكحولي وإدمان الكحول المزمن - وكلها يمكن أن تسبب اصفرار العين.

تشمل الحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن تسبب اصفرار العين ما يلي:

  • التهاب البنكرياس الحادأو عدوى البنكرياس.

  • بعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الكبد والبنكرياس والمرارة.

  • فقر الدم الانحلالي، وهو اضطراب دموي خلقي يحدث عندما يفتقر الدم إلى خلايا الدم الحمراء السليمة.

  • الملاريا، عدوى الدم التي ينقلها البعوض.

  • بعض اضطرابات الدم التي تؤثر على إنتاج خلايا الدم الحمراء وعمرها، بما في ذلك فقر الدم المنجلي.

  • اضطرابات وراثية نادرة تؤثر على طريقة معالجة الكبد للبيليروبين.

بعض الأدوية - بما في ذلك الأسيتامينوفين الذي يُصرف دون وصفة طبية (عند تناوله بإفراط) والأدوية الموصوفة مثل البنسلين وموانع الحمل الفموية والكلوربرومازين والستيرويدات الابتنائية - يمكن أن تسبب أيضًا اصفرار العينين.

الشُحَيمة: ليست عيون صفراء، ولكن...

هناك حالة أخرى مرتبطة أحيانًا بالعيون الصفراء وهي الشُحَيمة (الجمع: شَحَمَاتٌ).

الشُحَيمة هو نمو أصفر يمكن أن يتطور فوق جزء من الصلبة، مما يعطي هذا الجزء من العين مظهرًا أصفر.

لا تتحول العين بأكملها إلى اللون الأصفر، بل الجزء المغطى بالشُحَيمة فقط.

يُعتقد أن الشُحَيمات ناتجة عن التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية من الشمس. إذا أصبحت الشُحَيمة كبيرة ومزعجة، فيمكن إزالة الجزء النامي المصفر جراحيًّا.

انظر المعلومات ذات الصلة: الشحيمة (ورم أصفر على العين)

علاج اصفرار العيون

يركز علاج اصفرار العين على الحالة الطبية الأساسية.

قال ثان: “لا يتم علاج اصفرار العينين بحد ذاته، ولكن بمجرد علاج الحالة التي تسبب زيادة البيليروبين، يجب أن يتحسن اللون الأصفر للعينين“.

في حين أن اصفرار العين قد يكون العلامة الأكثر وضوحًا لحالات معينة، فإن الأعراض الأخرى المصاحبة لتغير لون العين مهمة أيضًا لتحديد طبيعة المشكلة الصحية.

قد تشمل الأعراض المصاحبة حكة الجلد، والامتلاء في المعدة، والتعب، والحمى، وبراز شاحب، والبول الداكن، وفقدان الشهية، والغثيان، وفقدان الوزن المفاجئ.

يتم تحديد أفضل علاج لاصفرار العين من خلال عدد من الاختبارات، بما في ذلك اختبار يقيس كمية البيليروبين في الدم، وتعداد الدم الكامل واختبارات الكبد الأخرى.

ستساعد نتائج الاختبار، إلى جانب مراجعة الأعراض والتاريخ الطبي والفحص البدني وربما الاختبارات التصويرية، في تحديد التشخيص المناسب.

إذا وجد أن السبب الكامن وراء اصفرار العين هو عدوى مثل التهاب الكبد C أو الملاريا، فيمكن وصف المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات أو المضادة للفيروسات.

إذا كان تعاطي الكحول أو المخدرات جزءًا من التشخيص، فإن الإقلاع عن تلك المواد سيبدأ عملية الشفاء.

يمكن أن يلعب النظام الغذائي أيضًا دورًا مهمًّا. يعالج الكبد ويستقلب معظم العناصر الغذائية المهضومة، ويعمل بجِدٍّ أكبر عندما يصعب هضم الأطعمة. ويشمل ذلك الكميات الكبيرة من السكر المكرر والملح والدهون المشبعة.

يُنصح الأشخاص المصابون باليرقان بالحفاظ على رطوبة أجسامهم وتناوُل المزيد من الأطعمة الصديقة للكبد؛ الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والمكسرات والبقوليات.

عندما يبدأ الكبد بالشفاء مع استخدام العلاج، سوف يهدأ اليرقان واصفرار العيون.

في بعض الحالات، قد تكون الجراحة ضرورية لتصحيح عامل مساهم مثل انسداد القناة الصفراوية.

هل لديك اصفرار بالعين؟ قم بزيارة اختصاصيّ رعاية العيون

إذا كنت تشك في إصابتك باصفرار العين، فقم بزيارة اختصاصي رعاية العيون فورًا.

فبعد فحص عينيك بدقة، قد يحيلك اختصاصيّ رعاية العيون إلى طبيب باطني أو طبيب آخر في حالة الاشتباه في وجود حالة طبية كامنة.

لا ينبغي تجاهل العيون الصفراء. إذا كان مرض الكبد أو حالة طبية أخرى هو السبب الأساسي، فإن التشخيص والعلاج الفوريين ضروريان للوقاية من المضاعفات الخطيرة، بما في ذلك تلف الأعضاء.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون