الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

التَّحدميَّة: حقائق عن نزيف العين الداخلي

ما هي التَّحدميَّة؟

التَّحدميَّة هي نزيف أو وعاء دموي منفجر داخل العين يتسبب في تجمع الدم في الحجرة الأمامية للعين - الفراغ بين القرنية والقزحية..

يتم تصنيف شدة التَّحدميَّة حسب كمية الدم المتراكم في العين:

  • الدرجة 0 (التَّحدميَّة المِجْهَريّة): لا يوجد تجمع واضح للدم، ولكن يمكن رؤية خلايا الدم الحمراء داخل الحجرة الأمامية عند الفحص المِجْهَريّ.

  • الدرجة 1: تجمع الدم في أقل من الثلث السفلي من الغرفة الأمامية.

  • الدرجة 2: الدم يملأ من ثلث إلى نصف الحجرة الأمامية.

  • الدرجة 3: الدم يملأ من نصف إلى أقل من كل الحجرة الأمامية

  • الدرجة 4: امتلاء الغرفة الأمامية بأكملها بالدم. إذا كان الدم أحمر فاتح، فإن هذا يسمى التَّحدميَّة الكلية. إذا كان الدم أحمر داكن-أسود، فإنه يسمى أحيانًا "تَّحدميَّة الـ 8 كرات."

بشكل عام، كلما ارتفعت درجة التَّحدميَّة، زاد خطر فقدان البصر والضرر طويل المدى للعين.

يرتبط اللون الأحمر الداكن أو الأسود للتَّحدميَّة المكونة من 8 كرات (النوع الأكثر خطورة) بانخفاض دوران الخلط المائي وانخفاض الأكسجين في الغرفة الأمامية للعين.

ما هي الأعراض الأخرى للتَّحدميَّة؟

بالإضافة إلى الدم في العين، عادةً ما ترتبط الأعراض التالية بالتَّحدميَّة:

من المرجح أن تحدث آلام في العين، حساسية للضوء والصداع بشكل خاص إذا تسببت التَّحدميَّة في زيادة الضغط داخل مقلة العين (IOP).

ما الذي يسبب النزيف في العين؟

السبب الأكثر شيوعًا للتَّحدميَّة هو رضح العين. هذا هو السبب في أنه من المهم أن ترى طبيب العيون على الفور إذا تعرضت لإصابة تسبب "العين السوداء."

في بعض الحالات، يمكن أن تحدث التَّحدميَّة الرضحية أيضًا بعد جراحة العيون، بما في ذلك جراحة إعتام عدسة العين. لكن هذا أمر نادر نسبيًا.

من الممكن أيضًا أن تحدث التَّحدميَّة بشكل تلقائي، لا سيما بين الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم (مثل الوارفارين أو الأسبرين) أو الذين يعانون من اضطراب تخثر الدم (الهيموفيليا). يمكن لمرض السُكَّري أيضًا أن يزيد من خطر حدوث التَّحدميَّة التلقائية، مثل نمو الورم في العين (الورم الميلانيني العيني).

هل التَّحدميَّة خطيرة؟ هل هناك مضاعفات؟

عادةً ما يقوم الجسم بإعادة امتصاص الدم الذي يتجمع في الغرفة الأمامية للعين بسبب التَّحدميَّة دون حدوث ضرر دائم للعين.

حتى إذا شعرت أن عينك بخير ويبدو أن نظرك على ما يرام، فاستشر طبيب العيون على الفور إذا كنت تعاني من رضح في العين قد يسبب التَّحدميَّة.

ولكن في بعض الحالات، يؤدي تخثر هذا الدم إلى انسداد أو إتلاف البنية الموجودة في محيط الغرفة الأمامية التي تتحكم في التدفق الطبيعي للخلط المائي من العين. يمكن أن يتسبب هذا في زيادة ضغط داخل العين الذي يمكن أن يؤدي إلى الماء الزرقاء وفقدان البصر الدائم.

أيضًا، في بعض الحالات، يمكن أن يحدث النزف مرة أخرى داخل العين بعد الإصابة الأولية بالعين التي تسبب التَّحدميَّة الرضحية. يمكن أن يكون هذا النزيف الجديد (الذي يحدث عادةً في غضون أيام قليلة بعد الإصابة) أكثر حدة وخطورة من النزيف الأوليّ.

الأشخاص المصابون بفقر الدم المنجلي - وهو مرض وراثي يؤدي إلى تشوه خلايا الدم الحمراء واتخاذها لشكل هلال - أو أولئك الذين لديهم سمة وراثية لهذا المرض لديهم خطر متزايد لتلف العين بسبب التَّحدميَّة.

علاج التَّحدميَّة

اعتمادًا على شدة التَّحدميَّة وعوامل الخطر المرتبطة بها، قد يوصي طبيب العيون بمجموعة من الاحتياطات والعلاجات التالية:

  • نشاط بدني محدود

  • جعل الرأس في وضع مرتفع (بما في ذلك أثناء النوم)

  • ارتداء واقي للعين

  • زيارات متابعة متكررة لبضعة أسابيع أو شهور

  • أدوية مسكنات الألم

  • الأدوية المضادة للالتهابات (موضعية أو فموية)

  • أدوية أخرى

في حالة وجود التَّحدميَّة الشديدة، قد تكون الجراحة مطلوبة.

لا تستخدم مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تحتوي على الأسبرين أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) إذا كنت تعاني من التَّحدميَّة، لأن هذه الأدوية يمكن أن تزيد من خطر إعادة النزيف في العين.

حتى إذا شعرت أن عينك على ما يرام ولم تلاحظ مشاكل في الإبصار، فاستشر طبيب العيون على الفور إذا كنت تعاني من رضح في العين والذي قد يسبب التَّحدميَّة. تأكد من حضور جميع زيارات المتابعة التي يوصي بها طبيبك.

أيضًا، يُعَدّ فحص العين مهمًا جدًا بعد الإصابة بالتَّحدميَّة، حيث قد يكون خطر ارتفاع ضغط العين والماء الزرقاء أعلى حتى بعد سنوات.

كيف يمكنني الوقاية من التَّحدميَّة؟

أفضل طريقة لتجنب التَّحدميَّة المؤلمة هي ارتداء نظارات الحماية أو غيرها من النظارات الواقية عندما تشارك في أنشطة يحتمل أن تكون خطرة.

يجب ارتداء النظارات الرياضية الواقية عند لعب البيسبول، أو الكرة اللينة، أو كرة المضرب، أو كرة السلة، أو الهوكي، أو غيرها من الرياضات التي تشكل خطر تعرُّض العينين للإصابة.

اعلم أيضًا أن رياضات مثل الملاكمة تزيد بشكل كبير من خطر إصابتك بتحدمية رضحية.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون