الصفحة الرئيسية الحالات الصحية

ألم العين: متى يكون ألم العين حالة طارئة؟

رجل يفرك عينيه من ألم في العين

ألم العين عبارة شاملة تصف الانزعاج في العين، أو داخلها، أو خلفها، أو حولها.

يمكن أن يكون الألم أحاديًا أو ثنائيًا - بعبارة أخرى، يمكنك أن تشعر بالألم في العين اليمنى أو في العين اليسرى أو يمكن أن يؤثر الانزعاج على كلتا العينين. لا يوجد دليل على أن ألم العين اليمنى يحدث بشكل متكرر أكثر من ألم العين اليسرى، أو العكس.

في بعض الحالات، مثل إصابة العين، يكون سبب الألم واضحًا. ولكن غالبًا ما يكون من الصعب معرفة سبب ألم عينيك.

ما يزيد الأمر تعقيدًا هو أن شدة ألم العين لا تشير إلى مدى خطورة السبب الأساسي للانزعاج. بعبارة أخرى، يمكن أن تكون مشكلة بسيطة نسبيًا، مثل خدش سطحي للقرنية، مؤلمة جدًا.

لكن العديد من حالات العين الخطيرة للغاية - بما في ذلك إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي، وأكثر أنواع الماء الزقاء شيوعًا، وانفصال شبكية العين، وأمراض العين السكرية - لا تسبب أي ألم على الإطلاق.

هل أنت مستعد لفحص عينيك؟ ابحث عن اختصاصيّ رعاية عيون بالقرب منك.

يمكن أن تثير العين المؤلمة أحاسيس مختلفة وأعراضًا مصاحبة لها، مما قد يساعد اختصاصيّ رعاية العيون في تحديد سبب الانزعاج ووصف علاج ألم العين الصحيح. تتضمن هذه الخيارات ما يلي:

غالبًا ما يصاحب ألم العين تشوش الرؤية والاحمرار (احتقان الدم في العين) و الحساسية للضوء.

أسباب آلام العين

فيما يلي الأسباب الشائعة لألم العين، بناءً على مكان الانزعاج.

ألم على عينك أو داخلها

غالبًا ما يكون ألم العين الذي يشبه وجود شيء ما في العين ناتج عن تهيج أو التهاب السطح الأمامي للعين، وخاصة القرنية.

تشمل الأسباب الشائعة للألم الناتج عن السطح الأمامي للعين أو داخل العين ما يلي:

جسم غريب في القرنية

ليس من المستغرب أن ما يسبب في كثير من الأحيان الإحساس بوجود جسم غريب في العين هو جسم غريب فعلي. تشمل الأجسام الغريبة الشائعة التي يمكن أن تلتصق وتصبح جزءًا لا يتجزأ من سطح القرنية النشارة المعدنية والحبيبات غير العضوية (الرمل والجسيمات الحجرية الصغيرة) ونشارة الخشب والمواد العضوية الأخرى.

يمكن أن يتراوح الانزعاج من وجود جسم غريب في القرنية من معتدل إلى شديد، وعادة ما يكون مزعجًا للغاية عند الرمش (نظرًا لأن الجفن غالبًا ما يحك العين أثناء الرمش). من الأمور الشائعة أيضًا تشوش الرؤية والحساسية للضوء.

يتطلب وجود جسم غريب في القرنية عناية عاجلة من أحد اختصاصيّ رعاية العيون؛ لأن المواد المضمنة في القرنية يمكن أن تسبب عدوى خطيرة للعين بسرعة.

يمكن إزالة معظم الأجسام الغريبة بالقرنية بسهولة في عيادة اختصاصيّ رعاية العيون باستخدام الأدوات المناسبة. يمكن وصف قطرات العين المضادة للبكتيريا لمنع العدوى أثناء التئام القرنية.

خدش القرنية

هذه قرنية مخدوشة. على الرغم من أن معظم خدوش القرنية ليست خطيرة، فيمكن أن تكون غير مريحة للغاية وتسبب حساسية للضوء والعيون الدامعة.

تلتئم العديد من خدوش القرنية السطحية من تلقاء نفسها في غضون 24 ساعة. لكن الخدوش الأعمق يمكن أن تؤدي إلى عدوى خطيرة بالعين وحتى قرحة القرنية إذا تركت دون علاج.

لأنه غالبًا ما يكون من المستحيل معرفة ما إذا كان ألم العين ناتجًا عن خدش طفيف أو خدش عميق أو جسم غريب في القرنية، فمن الجيد أن ترى اختصاصيّ رعاية عيون حين الإحساس بأي انزعاج حاد في العين لا يزول بسرعة كبيرة، لتحديد السبب الكامن وراء ذلك.

جفاف العيون

سبب آخر شائع لعدم الراحة في العين هو جفاف العين. عادة ما يبدأ الانزعاج بسبب جفاف العين بشكل أبطأ وتدريجي من ألم العين الناتج عن وجود جسم غريب أو خدش بالقرنية. في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي جفاف العين إلى خدش القرنية، نظرًا لعدم وجود دموع كافية على سطح العين لإبقاء القرنية رطبة وزلقة.

إذا كان استخدام قطرات التزليق يحسن الراحة بشكل ملحوظ، فربما يكون سبب الألم هو جفاف العين. في معظم الحالات، لا يتطلب جفاف العين عناية عاجلة؛ لكن يمكن لاختصاصيّ رعاية العيون إجراء اختبارات لتحديد شدة الجفاف والتوصية بالعلاج الأكثر فعالية.

تشمل الأسباب الأخرى (الأقل شيوعًا) لألم العين الأمامي، أو الألم "في" العين، ما يلي:

  • التهاب الملتحمة (العين الوردية)

  • التهابات العين (بما في ذلك التهابات العين الفطرية والتهاب القرنية الشوكميبي (التهاب القرنية بالأكانثاميبا))

  • التهاب القزحية (التهاب القزحية الأمامي)، وهو التهاب القزحية

  • الانزعاج من العدسات اللاصقة

من الأسباب الخطيرة جدًا للألم في العين هو حالة تسمى التهاب باطن العين، وهو التهاب داخل العين الذي يحدث غالبًا بسبب عدوى بكتيرية. يمكن أن يحدث أيضًا كمضاعفات نادرة لجراحة إعتام عدسة العين.

التهاب باطن المقلة، بالإضافة إلى التسبب في آلام العين، يسبب الاحمرار، تورم الجفون وضعف الرؤية. إذا ظهرت عليك هذه الأعراض بعد جراحة إعتام عدسة العين أو غيرها من جراحات العيون، فراجع اختصاصيّ رعاية العيون على الفور.

ألم طعني في العين

من الأسباب الشائعة للألم خلف العين الصداع النصفي والتهابات الجيوب الأنفية.

في حالة الصداع النصفي، يكون الألم دائمًا خلف عين واحدة فقط، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بألم في مكان آخر على نفس الجانب من الرأس.

عادة ما يكون الألم خلف العين من عدوى الجيوب الأنفية أقل حدة من ألم الصداع النصفي، وقد تتأثر العينان.

على الرغم من أن الألم خلف العين الناجم عن هذه الأسباب ليس عادةً حالة طارئة، فإذا كنت تعاني من ألم مزمن أو متكرر من هذا النوع، فراجع اختصاصيّ رعاية العيون أو الطبيب العام للحصول على العلاج ولمعرفة ما يمكن فعله لمنع حدوث نوبات مستقبلية.

ألم في تجويف العين

ربما يكون الألم الأكثر شيوعًا حول العين هو التهاب داخل الجفن، وهو الشائع شَعيرَة (أو الشَعيرَة). العَرَض الأساسي لظهور الشَعيرَة هو وجود منطقة موضعية مؤلمة جدًا بجفن واحد.

لا تتطلب الشَعيرَة عناية عاجلة من اختصاصيّ رعاية العيون، ويمكن عادة علاجها بنجاح في المنزل عن طريق وضع كمادات دافئة على الجفن عدة مرات في اليوم لبضعة أيام.

انظر المعلومات ذات الصلة: طريقتان سهلتان لمعالجة الشَعيرَة

التهاب الجفن مشكلة أخرى شائعة (وليست مُلِحَّة عادةً) يمكن أن تسبب تورم الجفون والإحساس بوجود شيء مزعج حول العينين.

سبب آخر شائع للألم حول العين وآلام عضلات العين هو الإفراط في استخدام العين عند العمل على الكمبيوتر. هذه ليست مشكلة مُلِحَّة، وهناك خطوات بسيطة يمكنك اتخاذها لتخفيف إجهاد العين بسبب الكمبيوتر.

وهناك سبب أقل شيوعًا وأكثر خطورة للألم حول العين هو حالة تسمى الاعتلال العصبي البصري، والتي يمكن أن تسبب فقدانًا دائمًا للبصر. عادة ما تكون الأعراض المصاحبة انخفاضًا حدة البصر وانخفاض الرؤية اللونية، وعادة ما يكون الألم أسوأ مع حركات العين.

يتطلب ألم العين الذي قد يكون ناتجًا عن اعتلال العصب البصري اهتمامًا فوريًا من قبل اختصاصيّ رعاية العيون واختصاصيّ الأعصاب. من بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، يعد التصلب المتعدد والحالات العصبية الأخرى أكثر الأسباب شيوعًا لالتهاب العصب البصري.

علاج آلام العين

يجب أن تعتبر أي ألم في العين حالة طارئة. دائمًا ما يكون علاج آلام العين الصحيح هو تحديد موعد لفحص العين على الفور مع اختصاصيّ عيون قريب منك. يمكن فقط لاختصاصيّ رعاية العيون تحديد السبب الدقيق لألم العين ووصف العلاج الصحيح لمنع تلف العين وربما فقدان البصر الدائم.

على وجه الخصوص، راجع اختصاصيّ رعاية العيون على الفور إذا كان لديك ألم بالعين و:

  • حدث الألم فورًا بعد تجليخ المعادن أو نشر الأخشاب أو الأنشطة الأخرى التي قد تسبب الإصابة بجسم غريب (خاصة إذا لم تكن ترتدي نظارات أمان أو نظارات واقية).

  • الألم ناتج عن إصابة بالعين.

  • الألم شديد ويصاحبه تشوش الرؤية و/أو حساسية للضوء.

  • خضعت لجراحة العيون مؤخرًا، بما في ذلك الليزك وجراحة إعتام عدسة العين.

  • تعاني من احمرار وإفرازات من العين.

  • ألم شديد مفاجئ ولديك تاريخ إصابة بـ الماء الزرقاء. قد يشير هذا إلى نوبة حادة من شكل أقل شيوعًا من الماء الزقاء يسمى زَرَق إغلاق الزاوية، والذي يمكن أن يسبب فقدانًا سريعًا للبصر وهو حالة طبية طارئة.

عندما يتعلق الأمر بألم العين، فلا تغامر، اتجه لاختصاصيّ رعاية العيون في أقرب وقت ممكن لتحديد السبب الدقيق للألم وتلقي العلاج المناسب لألم العين.

هل أنت مستعد لفحص عينيك؟ ابحث عن اختصاصيّ رعاية عيون بالقرب منك.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون