الصفحة الرئيسية العدسات اللاصقة

العدسات اللاصقة متعددة البؤر لطول النظر الشيخوخي

هل عمرك يتجاوز الأربعين؟ إذا كان الأمر كذلك، يمكنك أن تفكر في ارتداء العدسات اللاصقة متعددة البؤر.

لذا، لا عجب من أن يفضل العديد من الأشخاص في الأربعينات أو أكبر ارتداء العدسات اللاصقة بدلاً من النظارات الطبية بما يتماشى مع أسلوب حياتهم النشط.

وللأسف، يصعب طول النظر الشيخوخي من التركيز على الأشياء القريبة مع التقدم في السن. كانت نظارات القراءة هي الخيار الوحيد المتوفر لمستخدمي العدسات اللاصقة الذين يرغبون في قراءة قائمة الطعام أو إنجاز المهام اليومية الأخرى التي تحتاج إلى رؤية عن قرب جيدة.

ولكن حاليًا، يتوفر عدد من خيارات العدسات اللاصقة متعددة البؤر كي تستغنى عن ارتداء نظارات القراءة على العدسات اللاصقة. توفر العدسات اللاصقة متعددة البؤر الأفضل في العالمين كليهما: لا حاجة إلى النظارة الطبية مع الرؤية الجيدة عن قرب أو عن بعد.

تتميز بعض العدسات اللاصقة متعددة البؤر بتصميم ثنائي البؤر مع قوتي عدسة مختلفتين - واحدة مخصصة للرؤية البعيدة والأخرى للرؤية عن قرب. أما الأنواع الأخرى ذات التصميم متعدد البؤر تشبه عدسات النظارات الطبية التقدمية إلى حدٍ ما، بالإضافة إلى تغيير تدريجي في قوة العدسة للانتقال البصري الطبيعي من البُعد إلى القُرب.

تتوفر مواد العدسات اللاصقة متعددة البؤر في شكل عدسات رقيقة وصلبة نفّاذة للغاز على الحد السواء (RGP أو GP) ومصممة للاستعمال النهاري أو ذات الاستعمال المُطوَّل (الاستعمال في أثناء النوم). يمكن ارتداء العدسات متعددة البؤر الرقيقة بشكلٍ مريح لبعض الوقت، لذا فهي مناسبة تمامًا لعطلة نهاية الأسبوع وغيرها من المناسبات إذ كنت تفضل عدم ارتدائها طوال اليوم أو بجدول زمني يومي.

للاستمتاع بأقصى درجات الراحة، تتيح لك العدسات الرقيقة متعددة البؤر التي يمكن التخلص منها يوميًا التخلص من العدسات في نهاية يوم واحد من الاستخدام، وبالتالي لن تجد عناءً في العناية بالعدسة.

في العديد من الحالات، توفر العدسات اللاصقة GP متعددة البؤر رؤية أكثر حِدة من العدسات متعددة البؤر الرقيقة. ولكن بسبب طبيعتها الصلبة، تحتاج العدسات اللاصقة متعددة البؤر GP بعض التكيف وتكون مريحة أكثر إذا قمت بتكييف عينيك من خلال ارتداء العدسات يوميًا.

تُعد العدسات اللاصقة متعددة البؤر الهجينة من الخيارات الأخرى للرؤية الواضحة عند جميع المسافات بعد الأربعينات. توفر هذه العدسات وضوح العدسات اللاصقة النفّاذة للغاز والراحة وسهولة التكيف التي تتيحها العدسات اللينة.

تصميمات العدسات اللاصقة متعددة البؤر

هناك نوعان أساسيان لتصميمات العدسات اللاصقة متعددة البؤر: تصميمات الرؤية المتزامنة والتصميمات المجزأة.

تصميمات الرؤية المتزامنة. في هذا النوع من التصميم متعدد البؤر يتم تخصيص أماكن مختلفة من العدسة للرؤية عن قرب وعن بعد (وعلى مسافة متوسطة أحيانًا). استنادًا إلى الشيء المنظور إليه، يحدد المرتدي أي المنطقة (مناطق) العدسة توفر الرؤية الأكثر حدة.

هناك نوعان من تصميم الرؤية المتزامنة:

  1. العدسات اللاصقة متعددة البؤر المركزية. تتميز هذه العدسات اللاصقة بمنطقة مشاهدة رئيسية في مركز العدسة، محاطة بحلقات مركزية للقوى القريبة والبعيدة. غالبًا ما تكون منطقة المشاهدة الرئيسية مخصصة للأشياء البعيدة (تعرف باسم تصميم المسافة بين المركزين)، ولكن التصميمات القريبة من المركز متوفرة أيضًا. في بعض الحالات، يُستخدَم تصميم المسافة بين المركزين في العين المهيمنة لدى المرتدي ويُستخدَم التصميم القريب من المركز للعين غير المهيمنة.

  2. العدسات اللاصقة متعددة البؤر اللا كروية. هذه العدسات اللاصقة متعددة البؤر تشبه العدسات متعددة البؤر المركزية، ولكن بدلاً من وجود حلقات منفصلة للقوى القريبة والبعيدة المحيطة بمركز العدسة، تتغير قوة العدسة متعددة البؤر تدريجيًا من المسافة البعيدة إلى القريبة (أو القريبة إلى البعيدة) من المركز إلى حواف العدسة. وفي هذا الصدد، العدسات اللاصقة متعددة البؤر اللا كروية مُصممة بصورة تشبه عدسات النظارة الطبية التقدمية بعض الشيء.

التصميمات متعددة البؤر المجزأة. تتميز العدسات اللاصقة متعددة البؤر المجزأة بتصميم يشبه كثيرًا عدسات النظارة ثنائية البؤرة أو ثلاثية البؤرة. تتميز هذه العدسات بمنطقة للرؤية البعيدة في الجزئين العلوي والمركزي من العدسة، مع منطقة للرؤية عن قرب في النصف السفلي من العدسة. يتم فصل مناطق الرؤية القريبة والبعيدة بخط مرئي في العدسات.

إن العدسات اللاصقة متعددة البؤر المجزأة مصنوعة من مادة العدسات اللاصقة الصلبة النفّاذة للغاز (GP). هذه العدسات قطرها أصغر من العدسات اللاصقة اللينة وترتكز على طبقة الدموع الموجودة أعلى الحافة السفلية من جفن العين. عند النظر إلى أسفل بغرض القراءة أو رؤية أشياء قريبة، تظل العدسة اللاصقة متعددة البؤر المجزأة في مكانها، ما يتيح لك الرؤية من خلال الجزء السفلي، القريب من التصحيح من العدسة (انظر الشكل التوضيحي).

العدسات اللاصقة النفاذة للغاز (GP) ثلاثية البؤر المجزأة - التي تتضمن مقطعًا صغيرًا على شكل شريط للرؤية المتوسطة بين منطقتي الرؤية عن بعد وعن قرب - متوفرة أيضًا.

أحيانًا تُسمى العدسات اللاصقة متعددة البؤر باسم العدسات اللاصقة متعددة البؤر الناقلة أو العدسات اللاصقة متعددة البؤر المتغيرة.

الإستجماتزم

في الماضي، لم يكن من الممكن أن تصحح العدسات اللاصقة اللينة متعددة البؤر الإستجماتزم. إذا كنت تعاني من الإستجماتزم، كان الاختيار الوحيد المتوفر هو العدسات اللاصقة الصلبة النفّاذة للغاز.

وفي الوقت الحالي، يمكن للعدسات اللاصقة اللينة متعددة البؤر أيضًا تصحيح الإستجماتزم باستخدام تصميم العدسة الطوقية. تحقق العدسات الوضعية الدورانية المناسبة على العين مع مناطق غير متساوية السُمك في العدسة، لإضفاء تأثير توازن المنشور (مشابه للعدسات النفاذة للغاز (GP) الناقلة).

يمكن للعدسات اللاصقة الهجينة متعددة البؤر أيضًا تصحيح أغلب أنواع الإستجماتزم.

الرؤية بعين واحدة

ما لم يكن لديك العدسات اللاصقة المناسبة، لا توجد هناك طريقة للتأكد من قدرتك على التكيف على ارتداء العدسات اللاصقة متعددة البؤر بنجاح. إذا كانت العدسات اللاصقة متعددة البؤر غير مريحة، أو لا توفر لك الرؤية المناسبة، فيمكن أن يكون ارتداء العدسات اللاصقة أحادية الرؤية بديلاً جيدًا.

عند ارتداء العدسات أحادية الرؤية، يتم ارتداء عدسة في العين المهيمنة للحصول على أفضل رؤية عن بعد الأمثل، ولكن يتم ارتداء عدسة مُحسنة في العين غير المهيمنة للرؤية عن قرب. يميل الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليمنى إلى أن تكون العين اليمنى هي المهيمنة، أما الأشخاص العُسْر (الذين يستخدمون اليد اليُسرى) تكون العين اليُسرى هي المهيمنة. ولكن سيجري اختصاصيو طب العيون اختبارًا لتحديد هذا الأمر.

وعادةً ما تُستخدم العدسات اللاصقة أحادية الرؤية للرؤية بعين واحدة. إحدى المزايا هنا تتمثل في أن العدسات أحادية الرؤية أقل تكلفة عند استبدالها، وتقلل تكاليف العدسات اللاصقة السنوية.

في بعض الحالات، يمكن تحقيق نتائج بصرية أفضل باستخدام عدسة أحادية الرؤية في العين المهيمنة للرؤية عن بعد وعدسة متعددة البؤر في العين الأخرى للرؤية عن قرب وعلى مسافة متوسطة.

ماذا لو كانت العدسات اللاصقة متعددة البؤر لا تعمل بالشكل المتوقع؟

إذا كانت عدساتك اللاصقة متعددة البؤر لا توفر الرؤية الكافية، ففي بعض الأحيان يمكنك أحيانًا استرداد جزء من تكاليف المواد من رسوم تركيب العدسات اللاصقة، اعتمادًا على سياسات مكان تركيب العدسات.

لزيادة فرص النجاح مع العدسات اللاصقة متعددة بالبؤر، فمن المهم إدارة توقعاتك. عادةً لا تتمكن هذه العدسات من مطابقة الوضوح الذي تحصل عليه مستخدمًا عدسات النظارة الطبية ثنائية البؤرة أو التقدمية. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تظل بحاجة إلى نظارات طبية أحادية الرؤية أو نظارات قراءة لمهام مخصصة مثل القيادة ليلاً أو قراءة المطبوعات الصغيرة.

ونظرًا لأنه من المعقول أن تتوقع أن توفر لك العدسات اللاصقة متعددة البؤر الرؤية المقبولة لأغلب الأنشطة اليومية بدون الحاجة إلى نظارات طبية تكميلية.

Find Eye Doctor

حدد موعدًا للاختبار

ابحث عن طبيب عيون